أقلام حرةدياسبورا

خالد البكاري يكتب عن براءة الناشط المدني محمد الأحمدي من كل التهم التي وجهت له

خالد البكاري

أصدرت المحكمة الابتدائية بالحسيمة حكما ببراءة الناشط المدني محمد الأحمدي من كل التهم التي وجهت له، وللتذكير، فالأحمدي كان قد تم اعتقاله مباشرة بعد دخوله التراب المغربي قادما من بلجيكا حيث يقطن، لزيارة والده المريض، بناء على مذكرة بحث وطنية، تتهمه بالتحريض على مظاهرات غير مرخص لها، وتهم أخرى لها علاقة بتدوينات كان ينشرها في حسابه الفيسبوكي،،
وبعد انقضاء مدة الحراسة النظرية، قررت النيابة العامة متابعته في حالة سراح، واليوم تمت تبرئته من كل هاته التهم،،
ومع تنويهنا بهذا الحكم القضائي ، ننبه أن مجموعة من النشاء الذين دعموا حراك الريف في الخارج ،هم موضوع مذكرات بحث وطنية، هذا الأمر جعل كثيرين يحجمون عن زيارة أرض الوطن مخافة اعتقالهم،، وقد سبق أن تم اعتقال الناشط الوافي قجوع المقيم بدوره ببلجيكا، والحكم عليه ثمانية أشهر نافذة.
لذا يجب أن يتم تأكيد مطلب إلغاء مذكرات البحث في حق نشطاء الخارج مع مطالب : إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وإلغاء المتابعات بسبب الرأى، وتوقيف التضييق في العمل على المعارضين،، في إطار مبادرة:* 2020: مغرب بدون اعتقال سياسي ومعتقلي رإي،

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock