معتقل

خالد حاكي شقيق المختطف الريفي الصنديد محمد حاكي يصرح

متابعة حراك الريف

اتصل أخي اليوم في مكالمة هاتفية قصيرة دامت لثواني يخبر فيها العائلة ،و الرأي العام أنه تعرض للضرب حيث قال بالحرف الواحد “جسدي لم يعد يتحمل ..كل اطرافي تؤلمني ..سادخل في إضراب عن الطعام و الماء ” منقول عن اختي ، ” أنا متواجد الان بسجن تولال 2 بمكناس حيث تم ترحيلي ” .
لقد أقدمت إدارة سجن رأس الما على مجموعة من الإجراءات العقابية ” التاديبية” في حق معتقلي حراك الريف بما فيها عزلهم في زنازن انفرادية ومنع زيارة عائلاتهم لمدة 45 يوما ، وذلك بعد نشر رسالة صوتية لناصر الزفزافي يتبرء فيها من جريمة إحراق العلم الوطني ، و ما تعرض له من تعذيب على يد رجال الفرقة الوطنية خلال عملية اعتقاله، هذه الإجراءات سبقتها إجراءات تأديبية في حق بعض موظفي السجن و مديره.
بالإمكان تقبل منطق العقاب و تصديق رواية “الإجراءات التأديبية على فعل تسريب رسالة صوتية ” و ذللك وفق القوانين الداخلية المعمول بها ، و حفضا للأمن الداخلي للمؤسسة السجنية..!!!! لكن ما لا نقبله…ولن نقبله نحن عاءلة المعتقل ” محمد حاكي” ، هو أن يضرب و يعنف، ثانية ، بعد أن عذب و ضرب على أيدي رجال الفرقة الوطنية أثناء اعتقاله ، نحن نشجب الممارسات اللامسؤولة لإدارة سجن رأس الما بترحيل اخي و عزله لمدة 45 يوم ، و منعه من الزيارة ، و نستنكر ضربه من طرف موظفي السجن .
اخي يستنجد و يستغيث بكل القوى الحقوقية و الإعلامية ، و المنظمات الغير الحكومية .
نطلب من المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن يتحمل مسؤوليته باعتباره مؤسسة دستورية لها كامل الصلاحيات للتدخل و مراقبة تجاوزات الإدارة السجنية
نحمل المسؤولية للدولة و بالخصوص مندوبية السجون لما ستؤول إليه الأوضاع المترتبة عن الحالة الصحية و النفسية لأخي .
على جميع القوى الحية ،و المجتمع المدني ، و الأحزاب السياسية أن تتحمل مسؤوليتها في هذا الملف .

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock