المغرب

خطير الدولة تنتقم بمعنى الكلمة من المعتقل طارق موهيم

الفطومي عبد الغني

من مصادرنا الموثوقة علمت قبل قليل أن من عدو النضام المغربي المناضل العشريني طارق موهيم تم الزج به داخل الكاشو بسبب مطالبته بحقوقه المحروم منها كسجين من طرف إدارة سجن المحمدية فزمن كورونا وفي صيام هذا الشهر العظيم للإستفسار أكثر ربطت الإتصال مباشرة بإدارة سجن المحمدية إلا أن المتلقي للمكالمات رفض أن يطلعني على مصير المعتقل أو مساعدتي في الحصول على المعلومات الكافية كما أنه أخبرني أنه يجهل إسم طارق موهيم وعند مطالبتي برقم مدير السجن الرسمي بمكتبه قال لا يمكنه حتى يستشير مدير السجن يظنون أنهم سيخفون ما يتعرض له المعتقل لكن هيهات ثم هيهات.
مع العلم أن والدته المسنة والمريضة وعائلته لم تراه منذ إختطافه من أمام منزلهم فزمن كورونا والزج به في عزلة إنفرادية بدعوى فيروس كورونا والحكم عليه بسرعة البرق ثلاث سنوات سجنا نافذا والآن وسط الكاشو هذه الممارسات اللإنسانية المستبدة التي يتعرض لها داخل السجن يتعرض لها بتعليمات من التامك المندوب العام لإدارة السجون الذي سبق وأن خرج يظلل الرأي العام بتكذيبه لما صرح به طارق موهيم أثناء خروجه الأخير من سجن المحمدية وبالظبط من الكاشوا وذلك تنفيذا من مدير السجن المحلي المحمدية الذي جعله من أخطر السجون بالمغرب وأمام ما تعرض له ويتعرض له طارق موهيم يحمل مسؤوليته للملك لا لأحد من هؤلاء المستبدين.
التامك المعتقل السابق المندوب العام لإدارة والسجون وإعادة التعذيب بالمغرب راني قلت لك لبارح وقول لهذاك مدير فرع التعذيب بالمحمدية لا أنتما لخوتكم وبحالكم مكينش شي حاجة تمنعني من الوصول لأي حقيقة بغيت نوصل ليها وقولها ولو على حسابي وليس بسجن المحمدية فحسب ندغها مزيااااان يتبع…

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock