المغرب

خلاف بين الرباط ومدريد يوقف عملية إجلاء المغاربة العالقين بسبتة ومليلية

متابعة حراك الريف

بعد أن بدأت عملية إجلاء المغاربة العالقين بسبتة ومليلية ، منذ أيام قليلة ، بعودة مجموعة تتكون من 200 شخص ، توقفت العملية بعد نشوب خلافات بين المغرب وإسبانيا حول العدد الحقيقي للمغاربة العالقين بالثغرين الإسبانيين .

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية “ إيفي ” ، فإن المغرب قد قدم لوائح تتكون من حوالي 420 مغربي يمتلكون مسكنا اعتيادية بالمغرب ووجدوا أنفسهم عالقين هناك ، في الوقت الذي تصر فيه إسبانيا على إرجاع ما يقارب 1300 شخص .

عدد وأوضحت مصادر رسمية مغربية في تصريح ل “ إيفي ” ، أن المغاربة العالقين بمليلية 140 ، في حين أن السلطات الإسبانية تسعى لترحيل أكثر من 600 شخص ، بالإضافة إلى 200 شخص الذين تمت إعادتهم عبر المعبر الحدودي بني أنصار . أما فيما يخص سبتة ، فإن عملية الترحيل بعد ، لكن المغرب أبدی استعداده لاستقبال 280 مواطنا عالقا في المدينة ، في الوقت الذي تتحدث فيه السلطات الإسبانية عن ما يقارب 700 شخص .


إذن هو خلاف كبير بين المغرب وإسبانيا حول العدد الحقيقي للمغاربة الذين يجب إجلائهم من الثغرين الإسبانيين ، في الوقت الذي يرتفع فيه منسوب الغضب لدى العالقين هناك . ففي ليلة الخميس الجمعة الماضية ، فقدت شابة مغربية ، تبلغ من العمر 35 سنة ، حياتها داخل مرحاض عمومي بساحة “ طوروس ، بعد إصابتها بسكتة قلبية حسب ما نقلته مصادر إسبانية .

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock