أقلام حرة

رأي محمد أجطار حول اعتقال محمادي الميلودي

محمد أجطار

أرى أن المخزن وراء إستغلال ورقة إعتقال ومحاكمة الجمهوري الريفي محمادي الميلودي في الوقت الذي كان يجب على المخزن الإسراع الى انهاء ملف الحراك
وأن يباشر الحوار مع المختطفين المعتقلين السياسيين عن حراك الريف من أجل طي هذا الملف بالكامل لكن الغريب والعجيب هو أن هذا المخزن في هذه الأجواء وفي هذه الظروف يعتقل ويحاكم الميلودي بنفس التهم تقريبا الموجهة لنشطاء الحراك
من جانب آخر ولتقريب الصورة اكثر وضوحا لماذا يمنع المخزن محمد الحاكي رمز الحراك للحضور في مراسيم تشييع جنازة والدته رغم أنه سمح له قبل هذا بالزيارة إلى المستشفى شخصيا يبدو لي أن هذا الإعتقال ومحاكمة الميلودي ومنع محمد الحاكي كل هذه الأمور تبقى ممارسات مدروسة بدقة لغرض في نفس المخزن هو هو وحده يعرف ماذا يريد من هذا كله .

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock