أخبار الريف

رئيس جماعةلوطا السابق يحصل على البراءة بعد إدانته في قضية تحريض على خرق الطوارئ بالريف

متابعة حراك الريف

قال المكي الحنودي، الرئيس السابق لجماعة لوطا، إن محكمة الاستئناف بالحسيمة أقرت ببراءته من التهم التي أدين بسببها في المرحلة الابتدائية بشهرين موقوفة التنفيذ.

الحنودي، وهو شخصية مثيرة للجدل أيضا على صعيد الشبكات الاجتماعية، كان قد دعا الصيف الفائت، المغاربة إلى القدوم لبلدته التي ستتغاضى عن تنفيذ القيود الحكومية لمكافحة تفشي جائحة كوفيد.

ودانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، في يونيو، الحنودي، بالحبس لشهرين موقفي التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

وأصدرت المحكمة هذا الحكم القضائي مؤاخذة الحنودي على تدوينة نشرها على الفيسبوك فيها تحريض على مخالفة الطوارئ الصحية خلال رمضان الماضي.

وكان الدرك الملكي قد أوقف الحنودي بعد يومين من هذه التدوينة، حيث تم فتح تحقيق معه، قبل أن يُخلى سبيله وتتم متابعته في حالة سراح.

وخسر الحنودي منصبه رئيسا لجماعة لوطا عقب هزيمته في الانتخابات التي أجريت في شتنبر.

الوسوم