معتقل

ربيع الأبلق يدخل في إضراب عن الطعام

عبد اللطيف الابلق

اتصلت بي والدتي قبل قليل، وذلك عقب انتهاء زيارتها لشقيقي أو بعبارة أدق عقب انهائها زيارتها لشقيقي المحتجز في زنزانة انفرادية ( الجناح حيث تتواجد مصحة المؤسسة السجنية ) لأنها لم تستحمل روائح الأدوية المنبعثة من المكان.. وسبب حجزه هناك وحده هو استمراره في الاضراب عن الطعام الذي دخل فيه ليلة الاثنين رفقة زملائه احتجاجا على تعنيف محمد الحاكي ووضعه في الكاشو هذا من جهة ومن جهة ثانية احتجاجا على الاستفزازات المتكررة لسجن عكاشة ضاربا بعرض الحائط كل المواثيق التي تكفل حقوق السجناء.. هذا ما صرح به للوالدة وما خفي أعظم، لأنه ودون أدنى شك لن يستطيع أن يصارحها بكل شيء رأفتا بحالها.
وبهذا يعرف سبب منع الاستاذ خالد البكاري من زيارته هذا اليوم رغم أن مدير السجن أخبر شقيقي في ما مضى أنه سيسمح له بزيارته..
أقسم بالله العلي العظيم أن هذه الاستفزازات المتكررة مقصودة ويتوخى مدير سجن من ورائها شيئا ما، ويشهد لهذا سؤال غريب يطرحه مدير السجن على والدتي ” واش قبل الاعتقال كان كايشرب شي ادوا ” وبهذا يتضح الهدف من كل هذا.. فهو ومن يقف وراءه يطمحون إلى إصابته بالجنون حتى يضمنوا محو آثار جرائمهم بعد أن فشلوا في ما هو أخطر من هذا ( أحداث الثلاثاء الأسود بعد عودتهم من المحكمة ) .. وتجزم والدتي أن حالته اليوم لم تكن طبيعية.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock