معتقل

ربيع الأبلق يوضع رهن تدابير الحراسة النظرية

متابعة حراك الريف

قال عبد اللطيف الأبلق، إن السلطات الأمنية قد مكنت شقيقه ربيع الأبلق، أحد نشطاء حراك الريف، من الإتصال به هاتفيا، حيث أخبره هذا الأخير أنه قد تقرر وضعه رهن الحراسة النظرية، فيما لم يذكر أي تفاصيل عن الملف الذي استدعي وأوقف من أجله.

وحول خلفيات المتابعة، رجح المتحدث نفسه أن يكون الأمر متعلقا بقرار إغلاق المقهى، التي كان يسيرها شقيقه، بعد خروجه من السجن، وخروجه للحديث عن الموضوع في “بث مباشر” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وسجل عبد اللطيف الأبلق أن السلطات قد “داهمت” المقهى، يوم الخميس الماضي، “حينما كان ربيع داخلها رفقة اثنين من مساعديه، وفي غياب أي زبون”، وأشار إلى أن الحادثة وقعت، قبل الساعة الثامنة مساء، موعد الإغلاق الليلي، الذي حددته السلطات، إذ تقرر لاحقا إغلاق المقهى.

وأضاف المتحدث ذاته، أن شقيقه حاول تقديم شكوى بشأن قرار الإغلاق، لكن عمالة الإقليم رفضت استقباله، ما دفعه إلى التظلم عبر “فيسبوك”.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock