دراسات وأبحاث

رجال صنعوا التاريخ الفقيه المجاهد محمد علي الوكيلي الشهير بالفقيه بولحية

سعاد بولحية

رجال صنعوا التاريخ
صنعوا التاريخ دفاعا عن الوطن ، دفاعا عن الدين ، همهم الوحيد هو تطهير اﻷرض من اﻹستعمار الغاشم ، و من ضمن هؤﻻء الرجال الفقيه المجاهد محمد بن علي الوكيلي الشهير بالفقيه بولحية ، كان مشهورا بالعلم و اﻷدب و الشعر و الصﻻح و الزهد و الورع و الجهاد في سبيل الله ، و كان من اكبر الشخصيات الفذة في الثورة الريفية ضد اﻹستعمار اﻹسباني و الفرنسي. له مكانة علمية و روحية بين رجال القبائل و رؤساء العشائر . ينتسب إلى جده الوالي صاحب الضريح الشهير في جبل ” تسفت ” من قبيلة بني توزين ” سبدي الحاج علي بن و كيل”.
كان له الدور الكبير في قيام الثورة الريفية إلى جانب الرئيس عبد الكريم الخطابي ، حيث كان ناظرا للعدلية . و كان الزعيم دائما يقدمه كإمام للصﻻة لمكانته و استقامته المنقطعة النظير ، فكان ﻻ يخاف في الله لومة ﻻئم. ومن ضمن إعترافه بالخطأ ما جاء في الحادثة المشهورة حين وصف بعض المجاهدين بالجهل و التعالي الفارغ و اﻹساءة في تدبير شؤون الجهاد ، و كان اندفاعه هذا غيرة على الجمع . و لما غضبوا عليه ، اعترف بخطائه و حكم على نفسه بالسجن رغم اعتراض الرئيس عبد الكريم الخطابي . و فعﻻ دخله لهدفين :
اﻷول هو أن يشفي غليل الغاضبين عليه و ان يكفر عما صدر منه ، و الثاني هو معرفة وضع السجناء و عيشهم داخل السجن ، و بعد اسبوع افرج على نفسه ليخرج لﻹصﻻح ، كتحسين أوضاع السجناء و القائمين على شؤونهم . بإرساء قواعد حقوق اﻹنسان لديهم .
و بعد انتهاء الحرب الريفية باحتﻻل اسبانيا من جهة و فرنسا من جهة أخرى للبﻻد و استسﻻم الرئيس محمد بن عبد الكريم الخطابي مضطرا سنة 1926، كان الفقيه بولحية من جملة رفاقه الذين و قعوا في قبضة فرنسا بترجيست ، و اجبروه على مغادرة الريف ، و اجبر على اﻹستقرار بمدينة آسفي . فتجرد إلى التدريس و تعليم الطﻻب و تلقين الشباب أفكارا جديدة في الوطنية و الدين و علوم القرآن ، رغم النفي و البعد عن رجال المقاومة و قساوة الغربة بقي متشبتا بمبادئه التحررية . و بقي هناك إلى أن وافه اﻷجل المحتوم سنة 1941 ، و دفن بمقر الزاوية الناصرية بمدينة آسفي .
ومن بين ابنائه اﻷستاذ القاضي العدل والدي المرحوم محمد بن علي الوكيلي بولحية المعروف داخل المغرب بشاعر الريف .
رحم الله كل من قدم خدمة و ناضل بكل غال و نفيس من أجل تحرير الوطن العزيز.
المراجع :
1- شهادات عن المقاومة في عهد الزعيم محمد بن عبد الكريم الخطابي .
إعداد و تقديم : اﻷستاذ عبد الحميد الرايس.
2- رسالة نيل دبلوم الدراسات العليا في اﻵداب
شعر شاعر الريف : محمد بن علي الوكيلي بولحية
جمع – تحقيق – دراسة.
إعداد : اﻷستاذ عمر اليزيد الصابري
إشراف : الدكتور أحمد الطريس أعراب .
سعاد بولحية : 11 نونبر 2015

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock