تمازيغت

رسالة إلى الجامعة العربية…

عن الحركة القومية الأمازيغية

الحمد لله وحده

آزول دامغناس
السيد أمين العام جامعة الدول العربية و سادة رؤساء و ممثلي الدول العربية ، نراسلكم قصد توضيح جملة من الملابسات و القضايا العالقة بين الشعبين الأمازيغي و العربي، بين منطقة شمال أفريقيا و الخليج والشرق الأوسط.
وبإعتبارنا قوميون أمازيغيون مدافعون عن الوطن الأمازيغي الأبي، و على حق الأمة الأمازيغية في تقرير مصيرها السياسي في وطنها شمال أفريقيا (تامزغا). و إذ نتوجه إليكم بإعتباركم تمثلون منظمة استعمارية وطائفية تقوض الوجود الأمازيغي و تزعزع أمن و إستقرار المنطقة الأمازيغية الشمال افريقية.
شمال أفريقيا هي منطقة أمازيغية عرف عنها كونها مقبرة لكل القوى الغازية و المستعمرة عبر التاريخ، وعلى منظمتكم العربية الأجنبية على الشعب الأمازيغي ، لا تتمتع بأية مشروعية تاريخية أو شرعية سياسية، بإعتباركم تمثلون فقط الشعوب العربية في منطقة الخليج والشرق الأوسط. في حين أن شمال أفريقيا و شعبها الأمازيغي لم يكن في أي مرحلة من التاريخ تابعة للوطن العربي بجنوب غرب القارة الآسيوية ، ولم يشكل يوما جزء من العروبة لا هوية ولا انتماء ولا لغة ولا ثقافة ولا مشروع سياسي التي أخترتموها لتكون عقيدة لكم.
إن بلاد شمال أفريقيا تمازغا تسجل بمداد من ذهب كونها أضحت تعيش تحت النزعات الأصلية لساكنتها، وبتبنيها للقومية الأمازيغية بإعتبارها تمثل الإرادة السياسية للأمة الأمازيغية لنيل الحرية و تحررها من قيود قوى الغزو والاستعمار الأجنبية. فان الحركة القومية الأمازيغية تدعوا الجامعة العربية إلى إلغاء عضوية دول شمال أفريقيا في جامعتكم، بما فيه من مصالح عليا للشعب الأمازيغي الشمال افريقي و العربي الآسيوي، ودرء لأية مشاكل سياسية مستقبلية ستؤثر على التعايش السلمي بين الشعبين والأمتين الأمازيغية والعربية.
الأمازيغ هم مواطنون أحرار يسعون إلى تعزيز قيم التسامح و التعايش بين جميع الأمم و الحضارات و ذلك في إطار الإعتراف المتبادل و المصلحة العليا للشعوب. في ظل تعنت الجامعة العربية كمنظمة أجنبية في إستمرارها في نهج سياسة عنصرية استعمارية تجاه الأمة الأمازيغية والشعب الأمازيغي ، حيث أقصت الهوية الأصلية والانتماء الأصلي للشعب الأمازيغي في البلاد الأمازيغية شمال افريقيا ونزعت السلطة السياسية من الارادة الأمازيغية التي كانت تتمتع بالسيادة الوطنية و المشروعية التاريخية في بلاد تامزغا.
الجامعة العربية منظمة أجنبية استعمارية طائفية لا تمثلنا نحن الشعب الأمازيغي، ولن نعترف بها في وطننا شمال افريقيا تامزغا. و لذلك نناشدكم بكل مسؤولية و بضمير إنساني و بإسم الأخوة في الإسلام التي تجمعنا بكافة الشعوب المسلمة، أن تتركوا الأمة الأمازيغية والشعب الأمازيغي الشمال افريقي يقرر مصيره خارج حساباتكم وأجنداتكم الأجنبية و في إختيار الكيان السياسي والنموذج المشروع في الحكم والتسيير الذي سيوحدها وفق خصوصيتها التاريخية و الهوياتية واللغوية والثقافية التي تتمتع بها أمتنا الأمازيغية العريقة.

و السلام.

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock