معتقل

رسالة إلى الزفزافي من آل بيته

أحمد الزفزافي

تحيات من تحت ظلال معانات والدتك،تحيات إكبار لك من شرفاء العالم ومن ومن ومن،إليك ياناصر،إليك يامن فرض عليك العيش ظلما في الزنزانة التي تحتضنك بشرف بين جدرانها الباردة شتاءا والحارة صيفا،لأنك تحيا فيها بعزة المهزوم أمام ذل المنتصر،ياناصر قد أنهكتهم بصمود قوة إرادتك وإيمانك القوي بعدالة قضيتك والريف معا، نحن نعلم أنك تعيش حرية المعتقل أمام ظالم في سحن جبروته، إنك حر في وجدان الخيريين ويكفيك فخرا أنك تعيش في قلوبهم الرحيمة النقية عبر القارات الخمس بعيدا عن ظلم ذوي القربى، ومن أمرو باختطافك يعيشون في سحن مغالطات أزلامهم في نفس الجحر العدواني، أنت الصادق في الشارع ومع الجميع وحتى في المحكمة الصورية وبشهادة رئيس الجلسة، إنك في زنزانتك تسبح في ملكوت الكون الطاهر النقي بمعية كل ضمائر الشرفاء النزهاء بعيدا عن لاسحي أحذية أسيادهم لترسيخ الظلم، انت الصادق لأنك إستقيت الصدق من معين صحيحه، وهم بقلبهم للحقائق التي إستقوها من تراجيديا المجهول، المتجلى ذلك في كيفية إختطافك ذلك السيناريو المافيوزي البئيس الرديء الإخراج حين صبوا عليك كل ما تمتلئ به جعبة مهنتهم القذرة التي جبلواعليها من غل وبغض وكراهية وعنصرية وعنجهية وبطش واستبداد لإستساغة ذاك في نفوس كبرائهم، وضعوا القيد في معصمك بعد الكيس العفن على رأسك لبدأ سمفونية ممارسة جميع أنواع التعذيب الجسدي واللفضي والمعنوي تحت حماية من هم في مراكز التحكم الذي تدينه جميع الشرائع السماوية والقوانين الوضعية، وفي مقر معذبوك حقنت لتصويرك عاريا قصد تحنيطك ليضعوك في معرض موقع إعلامي ممخزن قصد الإستصغار، وأنت بين أيدي الجلادين الذين أرادوا بذلك وضعك على رفوف سكرتارية خبثهم وهم يتباهون وفي عنجهيتهم يسبحون، إلا أنك إنتصرت عليهم بسمو مجدك، ليفبركوا محضرا تحت عنوان الزفزافي زعيم تنظيم إجرامي، لاستباق أحكام القضاء ، ثم وضعوك في قبو العهد القروسطوي منفردا مدة عام وازدادوا ثلاثة أشهر من أجل إنبطاحك وخنوعك تزلفا وتملقا لمن لا يستحق، وانتظروا انهزامك وفشلك بعد جنونك طبعا ليرموا بك فوق أرصفة شوارع مدينتك قائلين هذا زعيمكم، لا فسحة ولا رؤية لرفاقك حتى زيارتك العائلية كانت على انفراد وتحت حراسة مشددة، بعد ذلك ياناصر شنوا عليك حربا غير متكافئة وقذرة بين الدولة بجلال قدرها وانت ليس لك الا صدق لسانك وقلبك وفكرك، كل ذلك لتدمير رمزيتك، وجيشوا ترسانة قوانينهم بالاظافة إلى توضيف أزلامهم من الإعلاميين المأجورين و المخابرات،كما استقطبوا الأصلح لشن حربا بالوكالة من المرضى النفسيين بين أبناء منطقتك، إلا أن مقاصدهم تلك تفتت ومازالت تتفتت فوق جلمود صخر الإرادات الحرة من خدام مقاصد الحراك الشعبي بالريف، ياناصر المسلوب الحرية ظلما، إنهم يتخبطون في ظلمات بحر نظرة اسمئزاز الأحرار لهم، ياناصر قد أصدروا في حقك عشرين سنة سحنا نافذا على غرار غرامشي لإيقاف العقل عن التفكير والعمل، لكن لم يسطيعوا والعكس صحيح، لا مع غرامشي الذي ألف ست مجلدات في السحن في مختلف المواضيع وانت الذي أصبحت فكرة للحراك الذي مازال قائما بمختلف أشكاله، وفي الاخير ياناصر يجب عليك ان تعلم انه بسبب كل ماذكر قد تسبب في تدمير صحة والدتك، بداية بإصابتها بالسرطان والسكري مرورا بتدمير عمودها الفقري وبعد ذلك الكسر في الحوض، انتهاءا بما آلت اليه وضعيتها الصحية من الانهاك النفسي والمعنوي، ولكن بتشحيعك لها عبر تلك الدقائق الهاتفية واثناء بعض الزيارات النادرة جدا، ساعدتها على رفع معنوياتها، ورغم ذلك تجلدت وصبرت حتى عجز الصبر عن التحمل، كل هذا من أجل ايقاف التفاعل مع مبادئ الحراك وزرع التيئيس فيك، لكن لم يستطيعوا والعكس صحيح، متجليا ذلك في إيصال إسم الزفزافي إلى نهاية جائزة ساخاروف وفي سابقة للبرلمان الاوروبي أن تم داخل قبته تصفيق نوابه لوالديك، كما دخلا والديك الى البرلمانات كل من البرلمان الاوروبي ثلاث مرات في بروكسيل وستراسبورغ، كما دخلا البرلمان الهولاندي والفرنسي والاسباني لعدة مرات والكاتالاني والاندلسي مرتان ومقر حكومة الارخبيل الكاناري، والمفوضية العليا التابعة للامم المتحدة بجنيف ثلاث مرات هذا بالاظافة الى رفع اسم ناصر الزفزافي في اجواء اوروبا عبر شوارعها وساحاتها، كما تم الحصول على جائزة الاستحقاق والاعتراف للحراك في اسبانيا، ياناصر لقد دخلت التاريخ من الباب الذي لم ولن يدخلوا منه سدنة معبد التعليمات للقمع العبثي، صورتك رفعت فوق قمة جبل فوجي ياما، وصورهم ادخلها الاحرار الى كبسولة الزمن لتبقى خارج التاريخ النقي، ليلعنها اللاعنون ويرجمها الاطفال القادمون، انك قوي بفظل القوي الاقوى ويكفي ذلك للقول موتوا بغيضكم ايها الفاسدون المفسدون السائرون في موكب المحللون بطريقة متجاوزة في مختبرات مهترئة والمجد للشهداء وعاش الريف شامخا شموخ جباله وتاريخه مع تحيات والدتك التي حرمت من زيارتك لتزداد معاناتا والسلام عليك ايها الشهم الذي لا يخترق.١

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock