معتقل

رسالة الصنديد ناصر الزفزافي إلى إبن أخيه لؤي

متابعة حراك الريف

رسالة الصنديد ناصر الزفزافي إلى إبن أخيه لؤي وهو يحثه وينصحه بالقراءة والمطالعة والتفوق في مساره الدراسي.. إنه صنديد حقا وكابوس لكل نفس مريضة حقودة.
فك الله أسرك صديقي وأسر جميع رفاقي المعتقلين.

بسم الله الرحمن الرحيم
من عمك ناصر الزفزافي فاس
سجن راس الما
عزيزي لؤي الزفزافي

انا سعيد جدا بمكاتبتي لك، كما أنني فخور بك ولما تحققه من نتائج متفوقة وحسنة في دراستك، وأنها تشرفني وسائر العائلة الكريمة واعلم ياعزيزي أنني دائم التفكير فيك وفي مستقبلك ، فأتمنى أن تستمر على هذا النحو في التفوق وتحقيق نتائج رائعة وأن تحقق مستقبلك الذي تصبو إلى تحقيقه من خلال دراستك.
“لؤي إينو”
سأكون سعيدا جدا لو تفضلت لزيارتي رفقة العائلة ، لقد طال غيابك عني، وأنك لم تزرني منذ مدة طويلة، وحين سألت والدتي الكريمة أخبرتني على أنك منشغل في المطالعة والدراسة.
عليك أن تعلم كم أني اشتقت لرؤيتك والحديث معك ، فكلما اتصلت بوالدتي شفاها الله وشفا الجميع إلا وسألتها عن أخبارك، و سعدت كثيرا حين أخبرتني على انك تطالع بعض من كتبي التي تعني بتاريخنا وحقوقنا، فكم جميل ياعزيزي أن أسمع بأنك تهتم بمثل هاذه النوعية من الكتب وأنت لازلت في سن مبكرة ولهذا انصحك بالقراءة والكتابة وتدوين كل ما بخاطرك ولا تخجل أن تسأل أي شخص متمكن بالتاريخ والهوية كما أوصيك كذلك بالعناية بنفسك ولا تنسى أن تخصص بعضا من وقتك للرياضة التي تحب فهي مفيدة لصحتك.
لا تنسى أن تبلغ سلامي لزملائك وزميلاتك في الدراسة وأساتذتك.
دمت في رعاية الله وحفظه..

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock