أخبار الريف

رسالة الصنديد ناصر الزفزافي بخصوص جنازة الشهيدة ام المعتقل بلال أهباض

ليشهد العالم كله ، أن عددا من آباء و امهات معتقلي الحراك الشعبي العظيم وافتهم المنية في مستشفيات او مراكز صحية خارج الريف ، بعيدا عن أهلهم و بعيدا عن أبنائهم المعتقلين ( بلال أهباض ، محمد فاضل ، إلياس حاجي ، مرتضى اعمراشن ، سليمان الفحيلي ، جواد الناصري …) وفاة هؤلاء الاباء و الامهات خارج الريف بسبب غياب المستشفيات و الحق المقدس في العلاج بمنطقتهم ، في بلد يتباهى فيه الطغاة باحترام حقوق الانسان و التنمية البشرية ، فأي احترام لحقوق الانسان ؟ و أي تنمية بشرية بدون صحة و بدون مراكز للعلاج ؟
أيها الاحرار ، أيتها الحرائر ؛ إن حضوركم لجنازة الشهيدة والدة المعتقل السياسي بلال أهباض القابع ظلما و عدوانا بسجن الذل و العار لهو فرض عين على كل الحراكيين ، صغارا كانوا او كبارا ، كما ادعوكم جميعا فضلا و ليس أمرا لرفع أعلام الحزن فوق السطوح لمدة ثلاثة أيام حزنا على شهدائنا و ريفنا مما يتعرض له ، كما أوصيكم بالسلمية التي أبهرتم بها العالم ، فلا تنجروا وراء اي استفزاز .
و في الأخير أسأل الله تعالى ان يجعل مثوى الشهيدة الجنة و يلهم ذويها و يلهمنا جميعا الصبر و السلوان .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق