أخبار الريفمعتقل

رسالة معتقلي الحراك الريفي المرحلين من عكاشة إلى سجن رأس الماء و طنجة2

متابعة حراك الريف

 

أزاء الصمت المطبق،أمام إنعدام الإرادة لمعالجة الأزمات و القضايا الوطنية التي من بينها قضية الحراك الشعبي بالريف، و قضية المعتقلين السياسيين و الرأي بصفة عامة، و أمام الإحتقان المتزايد على جميع المستويات و الأصعدة، و القسور في التعاطي مع هموم و تطلعات الشعب، ارتئينا نحن المعتقلين المتواجدين برأس الماء، المرحلين من عكاشة، و بمعية المرحلين إلى طنجة2، أن نهيب لكافة إخواننا الأحرار و أخواتنا الحرائر في الديار الأوروبية، إلى تخليد الذكرى الثالثة لإستشهاد رمز لقمة العيش، الشهيد “محسن فكري”، و بزوغ أولى شرارات الحراك الشعبي المجيد، و ذلك يوم السبت 26 أكتوبر 2019، بتنظيم مسيرة إحتجاجية سلمية و حضارية بباريس، و بهذه المناسبة العظيمة، ندعوا كذلك كل التعبيرات السياسية و النقابية و الحقوقية الأوروبية للمشاركة في هذه المسيرة.
و قبل أن ننهي دعوتنا، لابد أن نسجل إستنكارنا الشديد للحملات ضد الصحافة الحرة، الورقية منها و الإلكترونية، عل رأسها جريدة أخبار اليوم، كما ندين جميع أساليب القمع الذي يلاحق به المدونون على منصات التواصل الإجتماعي، و ما يتعرضون له، و “فاطمة الإفريقي” و “هاجر الريسوني” نموذجان، بالإضافة إلى الفنان “أحمد سنوسي”، و الحقوقي و المؤرخ “د.المعطي منجب”، و آخرون لا يسعنا المقام لذكر أسماءهم، خصوصا الذين يفيضون مدادهم لنصرة الحراك الشعبي المجيد.
كما نشكر مشجعي الرجاء البيضاوي، و إتحاد طنجة، و كذلك مشجعين من سوس.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق