معتقل

رسالة من المختطف وسيم البوستاتي

متابعة حراك الريف

أنا المعتقل وسيم البوستاتي محكوم ب20 سنة سجنا نافذا على خلفية الحراك الشعبي بالريف من طرف الغرفة الجنائية بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، بصفتي ناشطا من نشطاء الحراك. أمضيت حتى الآن أزيد من ثلاث سنوات ونصف من الإعتقال. في البداية في سجن عكاشة. ثم تم نقلي في أبريل 2019 إلى رأس الماء بفاس. أما الآن فأتواجد بالسجن المحلي بالحسيمة.
في البداية أحيي كل من وقف بجانبي وبجانب معتقلي الحراك وكل الذين قدموا لنا الدعم . كما أقدم تعازي الحارة للمعتقل حاكي محمد على وفات والدته. وأعلن للرأي العام بأنني أثمن الحوار الذي بادر به معتقلو طنجة 2 في فبراير الماضي والذي أسفر إلى نتيجة إيجابية بالإفراج عن 15 عشر معتقل هم الآن بين أهلهم وذويهم. وبالمناسبة، أهنئ المعتقلين المفرج عنهم كما أهنئ المجلس الوطني لحقوق الإنسان على تلك المبادرة الناجحة.
بناء عليه، أعلن عن استعداد لخوض الشوط الثاني من الحوار مع المجلس رفقة المعتقلين في باقي السجون الراغبين في استئناء الحوار الذي بدأ في فبراير الماضي بسجن طنجة 2.
اخيرا، أدعو كل الإخوة المعتقلين المفرج عنهم لتوحيد صفوفهم والعمل من أجل خير ريفنا ووطننا.
تحياتي مجددا لكل الشرفاء في الداخل والخارج

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock