أقلام حرةمعتقل

رسالة من ناصر الزفزافي مفعمة بالحسرة على مدينة الناظور

متابعة حراك الريف

إن الشلل الذي أصاب مدينة الناظور في السنوات الأخيرة في كل المجالات،يدفعنا أن نسائل أنفسنا إذا ما كنا فعلا نستحق أن نعيش فوق تربتها التي رويت بدماء أجدادنا بينما نحن عاجزين على إنقاذها من مافيا السياسة ومخططاتها الشيطانية التي أقبرت أحلام ساكنة الناظور ودفعت بشبابها إلى ركوب قوارب الموت بحثا عن حياة أفضل،فكيف تحولت المدينة الإقتصادية التي بنيت بسواعد أبناءها الأحرار إلى مدينة أشباح،وكل شيء فيها غائب فلا بنى تحتية،ولا مستشفيات ترقى إلى مستوى إنتظارات الساكنة،ولا فرص عمل تحفظ كرامتها،ولا اقتصاد يعول عليه لإنقاذ المدينة،ولا نرى إلا أكياس الأزبال تتزين بها الشوارع والأزقة،ورائحة تزكم النفوس،إننا فعلا نتحمل جميعا مسؤوليتنا التاريخية أمام الله وأمام الأجيال القادمة، فالناظور تحتاج للغيورين من أبناءها وبناتها لا إلى الساسة المنافقين للدفاع عن مصالحها ومستقبل ساكنتها.

الوسوم