معتقل

زوجة المختطف الريفي المضرب عن الطعام 33 يوما مضت كريم أمغار

متابعة حراك الريف

البارحة عيد ميلادك يا رفيق دربي وانت بعيد عني، اليوم اكملت 35 سنة من عمرك وأكملت 32 يوما من إضرابك عن الطعام. لا أعرف ما أقول فقد خانتني الكلمات وتبعثرت مشاعري بين حزن وفرح..وبين وجع وشوق.
مسرورة لأن في مثل هذا اليوم جاء رفيق دربي للعالم، وموجوعة لان اليوم انتظرته كثيرا آملة أن نكون معا .. لنحتفل من جديد مع اولادنا وندق ناقوس الأعياد لتعم الفرحة قلوبنا وننسى كل الالام وندفن مع الماضي كل الأوجاع والأحزان.. لنرسم لانفسنا حياة بالألوان لا وجود للدمع فيها غير دموع الفرح.. لكنك ما زلت بعيدا ..
تمنيت ان تكون بجانبي الأن لاضمك بقوة و أبارك لك عيد الميلاد .. لنطفئ الشموع معا ونأكل الحلوى معا .. لكنك مضرب عن الطعام لأكثر من شهر وهذا يمزقني ويجعل قلبي يحترق خوفا عليك.. تتحمل الجوع والألم في سبيل كرامتك الثمينة.. ومن أجل حريتك..
مرت 3 سنوات لم نطفئ فيها الشموع ولم نتذوق فيها طعم السعادة والسكينة…
اتمنى من الله العلي القدير ان يحميك.
كل سنة وأنت حبيبي وصديقي وسندي ورفيق دربي..كل سنة وأنت حر بيننا.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock