أخبار دولية

سعر النفط الفنزويلي في أدنى مستوياته منذ 20 عاماً

متابعة حراك الريف

تراجع سعر برميل النفط الفنزويلي إلى أقل من 10 دولارات، وهو أدنى مستوى وصل سعر النفط فيه منذ 20عاماً

حيث صرّحت الحكومة الفنزويلية يوم الجمعة أنّ سعر النفط انخفض إلى ما دون عشرة دولارات للبرميل، وهو أدنى مستوى له منذ أكثر من عقدين.
وقالت وزارة النفط: أن بين الاثنين والجمعة بلغ سعر البرميل 70.62 يوان صيني 9.90 دولار، وهو مستوى لم تشهدهُ منذ عام 1998 عندما كان سعر البرميل 9.28
وفي عام 2017 أعلنت حكومة الرئيس نيكولا مادورو أسعار النفط باليوان الصيني بدلاً من الدولار احتجاجاً على العقوبات الأمريكية.
تراجع أسعار النفط منذ عام 2014 وتفاقم الأزمة الاقتصادية المستمرة، دفعت ما يقرب خمسة ملايين فنزويلي لمغادرة البلاد وفقاً لأرقام الأمم المتحدة.
كما تعتمد فنزويلا بشكل كامل تقريباً على عائداتها النفطية، والتي تمثل حوالي 96 بالمائة من دخلها.
وقال خبير النفط فرانسيسكو مونالدي هذا الأسبوع في اجتماع مع رابطة الصحافة الأجنبية ” إنه وضع صعب للغاية ”
وأضاف: ستحتاج فنزويلا إلى أسعار تزيد عن 30 دولار لنتمكن من مواصلة العمل ودفع المستحقات.
انخفض إنتاج فنزويلا من النفط إلى حوالي ربع مستواه في عام 2008.
وتلُقي حكومة مادورو باللوم على العقوبات الأميركية، وشركة النفط الحكومية، لكن العديد من المحللين يقولون إن النظام هو من فشل في استثمار البنية التحتية.
على الرغم من أن الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية لديها أكبر احتياطي نفطي في العالم، إلا أن القطاع ضحية للفساد ونقص الاستثمار، وفقاً لمحللين.
أما بين عامي 2004 و2015 كسبت الدولة 750 مليار دولار من صادراتها النفطية، التي بلغ سعر ذروتها في عامي 2011 و2012 بمتوسط سنوي بين 101.06و 103.42 دولار للبرميل الواحد.
وعلى الرغم من الإغلاق الوطني بسبب الفيروس التاجي، ظهرت الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد، حيث يعاني الناس من نقص في المواد الغذائية والضرورات الطبية.
وقال مسؤولون إن عشرات الأشخاص تظاهروا في بلدة أوباتا، وهي بلدة يقطنها نحو 100 ألف نسمة، فيما أصيب سبعة أشخاص يوم الأربعاء أثناء احتجاجات تحولت إلى نهب ولاية سوكري الشرقية.
كما توفي ما لا يقل عن 10 أشخاص بسبب فيروس كورونا في فنزويلا، مع ما يزيد عن 300 إصابة، وفقاً لإحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

المصدر: France 24، AFP
إعداد: هيا العلي

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock