أقلام حرة

سعيد السالمي إليكم نص السيناريو الذي بدأ تصويره في المشهد الإعلامي المغربي

سعيد السالمي

اقمعوا واعتقلوا كل الأصوات التي تضع اليد على الجرح حتى تخلو لنا الساحة..

أطلقوا راقصينا وراقصاتنا على نغمات المصطلحات الرنانة، على غرار النموذج التنموي، التي لا معنى لها في سياقنا سوى أنها تستفز مشاعر مركب النقص من “النخبوية”، الذي يعشعش في الكثير من الأساتذة والصحفيين ليشاركونا المشهد..

كرروا العملية حتى يصير السراب حقيقة تفرض على الجميع..

كرروا العملية حتى ينسى الناس أن النموذج التنموي هو مجموع السياسيات التي ننفذها في الميدان الاجتماعي وفي الميدان الاقتصادي الذي استأثر به الملك ولا يزال..

كرروا العملية حتى ينسى الناس أن الافتراس الذي نفخ ثروة الملك، هي الآفة الكبرى التي عصفت بالسياسات الاقتصادية من 1999 إلى اليوم..

كرروا العملية حتى ينسى الناس أن النموذج الاقتصادي الليبرالي الذي اعتنقه المغرب، بوعائه السلطوي الفاسد، لن يتغيرر بين عشية وضحاها حتى لو جند له سبعين ألف مفكر اقتصادي أوروبي وامريكي، ما لم يرفع المخزن الاقتصادي يده عن ثروات الناس..

كرروا العملية حتى ينسى الناس أن العدالة الاجتماعية الغائبة مردها إلى استفحال الفساد، وغياب سياسات إعادة توزيع الثروة، حتى اغتنى الكثير من ذوي الثروات المشبوهة، بما فيها المحيط الملكي والسوبر وزراء، على حساب الفقراء الذين يؤرقوننا اليوم..

كرروا العملية حتى ينسى الناس أن اللجنة التي شكلها الملك لن تغير مثقال ذرة بقدر ما ستذر بها الرماد في العيون، بهدف كسب الوقت وامتصاص ما يمكن امتصاصه..

ليكن همكم كل همكم أن تذروا معنا الرماد في العيون تماما مثلما فعلنا في 2011…

لا تخافوا أن يقولوا أحد بأننا ننستحمر الناس لأننا عوض أن نحاسب على الإفلاس صرنا نحتقر عقولهم..

من قالها لن يكون مصيره مختلفا عن المتهمين بالمس بالمقدسات وتلك مهمة أخرى لها منفذوها..

لا تأبهوا بها ونفذوا مهمتهم..

انتهى السيناريو..

انا متأكد بأنهم سيطبقون هذا السيناريو بإتقان، بفضل ذوي مركب النقص، وبفضل أموال المغاربة..

ولكن المصيبة يا ملك البلاد، أن المعنيين بالمشكلة الاجتماعية التي تزعزع اليوم عرشك لا يهتمون بما يقال أصلا في الإعلام…

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock