أخبار الريف

سكان عين زهرة بالدريوش يستغيثون

عيسى الكامحي

مازالت بلدة عين زهرة، التابعة لإقليم الدريوش، تئن من وطأة التهميش والفقر وغياب المرافق الضرورية. وعبر سكان منطقة عين زهرة عن استيائهم وتذمرهم، لانعدام أبسط شروط العيش الكريم، خاصة التطبيب، الذي أقل ما يقال عنه، إنه منعدم أو بالأحرى في خبر كان.
ورغم شكايات السكان المتكررة لرفع الحيف عن هذه البلدة، إلا أنها تظل حبيسة رفوف مكاتب المسؤولين الحاليين، في ظل غياب مطلق للاهتمام بمنطقة شكلت أحد مراكز المقاومة لمحاربة الاستعمار الفرنسي والإسباني.
وحسب شهادة العديد من المواطنين، فإن عين زهرة تعاني غياب التطبيب، رغم توفرها على مستوصف، إذ أنه لا يؤدي الدور المنوط به في التطبيب، وأداء الواجب، إضافة إلى المحسوبية والزبونية في استغلال سيارة الإسعاف، ناهيك عن غياب ممرض أو طبيب أثناء نقل المرضى، أو الحوامل تجاه مستشفى الناظور أو كرسيف.
وحسب هؤلاء، ممن تحدثت إليهم “الصباح”، فإن بعض الحوامل لقين حتفهن، وهن في طريقهن إلى المستشفى، بسبب غياب الطبيب، أو الممرض، وافتقار سيارة الإسعاف إلى أبسط المستلزمات الطبية لإنقاذ الأرواح.
وحدد المشتكون مشاكل المنطقة ومعاناتها في تفشي ظاهرة البطالة والفقر وانعدام الطرقات، الرابطة بين عين زهرة والدريوش وتازة وكرسيف، بالنظر إلى توقف أشغال تعبيدها بين حين وآخر، لأسباب مجهولة.
ويجد السكان صعوبة في التنقل تجاه المدن المجاورة، خاصة صوب تازة عن طريق مزكيتام ومسون، أو عبر صاكا تجاه كرسيف، أو نحو الدريوش، ومنها إلى الناظور، إذ أن أغلب الطرقات هشة ومهترئة، إضافة إلى خراب معظم قناطر المنطقة، علما أن هناك ميزانية مالية مهمة رصدت لإتمام أشغال الترميم والإصلاح.
أما بخصوص الماء والكهرباء، فإنهما يقضان مضجع سكان منطقة عين زهرة، لقلة الأول عن معظم الدواوير، أو انعدامه، فيما تشكل الإنارة نقطة سوداء، بسبب انقطاعها المتكرر عن السكان، علما أنها ليست ذات جودة عالية، ولا تتجاوز 220 فولت، فيما يضطر المواطنون إلى الاستعانة بالشموع في أغلب الأحيان، الأمر الذي يضاعف محنتهم، في ظل صمت مطبق للمسؤولين والمنتخبين، ناهيك عن عملية السطو والسرقة، التي تستهدف منازل بعض المواطنين بين الفينة والأخرى.
ويحمل سكان المنطقة الريفية، المنسية والمهمشة، المسؤولين المنتخبين مسؤولية تردي أوضاع منطقتهم وتهميشها، كما يطالبون برفع الحيف عنها.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock