معتقل

عائلة المعتقل محمد الاصريحي تعلن موقفها من قرار استقالة عيزي أحمد

متابعة حراك الريف

بعد القرار الاخير الذي اتخذه السيد أحمد الزفزافي المتعلق بتقديم استقالته من جمعية ثافرا التي حملت وزرا أكبر من وزرها من قبل أشخاص استعملوا كل أنواع السب و القذف في أعراض المعتقلين وعائلاتهم، وعملوا جاهدين على تشتيت وحدة الصف وزرع الشك المرضي لدى الرأي العام وترويج لخطاب اليأس ونظريات المؤامرة والدفع في اتجاه تقسيم المقسم وتجزيء المجزء، وعلى إثر ما يتعرض له المعتقل محمد الأصريحي من هجوم وتوظيف لإسمه في تصفية حسابات أقل ما يمكن القول عنها أنها تافهة ولا ترقى لمستوى ذكرها، فإننا نعلن للراي العام:
إن ما يجمع عائلات المعتقلين أكبر من أن يتم نسفه من قبل هذه العناصر وأن استهداف السيد أحمد الزفزافي هو إستهداف لنا جميعا.
إن عائلة الأصريحي تتشبت بتمثيل السيد أحمد الزفزافي لحركة العائلات، وتدعوه للعدول عن قراره، ولكن في حال تشبثه بالاستقالة، فإن ممثل العائلة سيستقيل من جمعية ثافرا، ويحمل المسؤولية لكل من ساهم في تشتيت حركة ووحدة عائلات معتقلي الحراك.
إننا نشكر ونعتز بكل من آمن ببراءة المعتقلين وكل من ناضل ويناضل من أجل إطلاق سراحهم.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock