أقلام حرة

عبد الغني الفطومي يكتب عن الذكرة الرابعة لدهس الطفل عبد المولى زعيقر بجرادة

عبد الغني الفطومي

اليوم 14 مارس هو ذكرى اليوم الأسود من سنة 2018 الذي عاشه الطفل عبد المولى زعيقر والذي عرف فيه الوجه البشع لهذه الدولة البوليسية التي دهسته فيه بسيارة قوات القمعية بلا شفقة ولا رحمة خرج من تحت عجلاتها بنصفه الأعلى يتنفس راجيا ربه معانات وعذاب من المغرب الى تركيا لعلاجه من جريمة البديل الإقتصادي عن أبار الموت بمدينة شهداء الرغيف الأسود بمدينة جرادة.
عبد المولى زعيقر جريمة دولة موثقة بالفيديو الذي هز الملايير عبر العالم.
من المغرب المنهوب أجدد تضامني اللامشروط كل التضامن مع الطفل المدهوس بسيارة الجريمة والمجرمين أحرار عبد المولى زعيقر.

الوسوم

مقالات ذات صلة