المغرب

عبد الوهاب بلفقيه بين سندان التنمية ومطرقة الحسابات الضيقة وفبركة ملفات قضائية أبطالها سياسيين

في متابعة يومية لجريدة حراك الريف المغربية حول كل مستجدات جهة كلميم وادنون صغيرة او كبيرة كانت نقف اليوم عند احدى الشخصيات التي دعى صيتها في جنوب الصحراء المغربية وبالضبط بجهة كلميم وادنون كما سبق الذكر .

اليوم ونحن نتابع باهتمام كبير ملف المتابعة القضائية للمستشار البرلماني السيد عبد الوهاب بلفقيه وبعض الصفحات المحسوبة على جهات سواء خارج او داخل ارض الوطن وكيف تتعاطى مع هذا الملف وكيف يتم تسريب المعطيات لجهات معادية للوحدة الترابية وبالضبط لايفات باريس الذي شن هجمات متتالية ضاربا في عرض عائلة المستشار البرلماني عبد الوهاب بلفقيه والصفحات المأجورة التي تخدم اجندات معادية له بسبب مواقفه اتجاه الجهة وقطعه الطريق على أشخاص كانو يمسكون زمام الأمور بالجهة لسنوات دون توفير أبسط ظروف العيش للساكنة سواءا تكلمنا عن البنية التحتية او غيرها من البرامج المبرمجة لسنوات خلت .

هذا ماجعل بعض السياسيين بعد فشلهم الدريع للبحث عن اي شيء يزيحه من منصبه من أجل بسط اجنحتهم مرة اخرى بجهة كلميم وادنون هذا مالم ينجحوا فيه فخرجت مجموعة من الصفحات تؤيد عبد الوهاب بلفقيه في مسيرته التنموية بالجهة مؤكدين على ضرورة محاسبة كل المشوشين على سيرورة ملفه القضائي مطالبين وزير العدل بالتدخل العاجل وعدم فتح الباب أمامهم لأسباب سياسية اولا وأخرى معادية للوحدة الترابية للملكة .

فبعد التجريح في القضاء مرارا وتكرارا من طرف بعض أزلام الفساد لازال مناصري عبد الوهاب متشبتين ببرائته من التهم الواهية المنسوبة اليه مؤكدين على ضرورة فتح تحقيق في كل المتابعات المفبركة ضده .

فالتشكيك في القدوة ضرب في استقلالية القضاءوهذا مااستنكره جل ساكنة جهة كلميم وادنون…يتبع

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock