fbpx
أقلام حرة

عذرا الاستاذ احمد الطاهري ، الجمهورية الريفية كانت هدفا و مشروعا تحرريا حضاريا لشعب الريف و ليس مجرد تكتيك:

نوردين الشكوتي

الخرجات الأخيرة التي قام بها الاساتذة احمد الطاهري عبر وساءل التواصل الاجتماعي يمجد فيها الريفيين و تاريخهم كان مجرد مقدمة يهدف من واراءها الى دغدغة مشاعرهم و إعطاء نوع من المصداقية لسرده التاريخي من اجل كسب ثقتهم تمهيدا لإقناعهم فيما بعد ان اعلان جمهورية الريف من قبل مولاي موحند كان مجرد تكتيك لأجل محاربة الاستعمار و طرده من الريف ثم الاعلان البيعة للعلويين ، هذا كلام سخيف لا يصدقه اي عاقل و تطاول على الريفيين ووتضحياتهم و محاولة يائسة لربط الريف بالعلويين ، و بالتالي فان المتمحص في سيرة الرئيس مولاي موحند و تقوله الشهيرة و اهدافه الاستراتيجية تؤكد عكس ذلك سيما صراعه مع السلاطين و تحالفهم مع الاستعمارين الاسباني و الفرنسي ، ة يبقى اهم مقولات الشهيرة تؤكد انه كان قد انتقل بالمجتمع الريفي من القبيلة الى تاسيس الوطن الريفي كما عنون ذلك الكاتب المغربي العربي العربي المساري و التي تثبتها مجموعة من الوثائق و المراسلات الرسمية مثل وثيقة اعلان الجمهوربة ان توصيات المؤتمر الجزيرة الخضراء لا تعني الريف في شيء بحكم انها كانت بمثابة شرعنة الاستعمار الاسباني للريف و شرعنة الاستعمار الفرنسي للمغرب و التي كان للسلطان العلوي عبد الحفيظ دورا فيها من اجل حمايته من الخطر الذي كان يتهدده من القباءل الامازيغية التي في الاطلس التي قررت طرده من المغرب باعتباره ليس امازيغيا و عميلا للاستعمار لأنه كان يستولي على اراضيهم الفلاحية و يفرض عليهم اداء الضرائب باستعمال القوة حسبما تؤكده الكثير من المصادر التاريخية ، كما ان كل مقولات مولاي موحند كانت تحمل بعدا قوميا و حضاريا لمشروع الجمهورية من قبيل ( انا مسؤول عن هذا الشعب الذي يجب ان يبقى حيا لأعطيه فرصة الانتصار في المستقبل ) يقصد شعب الريف طبعا ثم مقولة ( من حق الشعب الريفي ان يكون صاحب سيادة على اراضيه و ان تكون له مكانة بين الامم ) و غيرها من الأقوال الشهيرة التي كان يعبر فيها عن ارادة الشعب الريفي و طموحه نحو الحرية و الاستقلال و بناء دولته المستقلة .

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock