أقلام حرة

عصام البستاني يكتب الاعلام والمؤامرة المقيتة

عصام البستاني

هل أصبح ظهر المواطن سهل الركوب في الآونة الأخيرة أم أن الحسابات الضيقة هي سيدة الموقف سؤال حير جل ساكنة الاقليم مؤخرا .
بالأمس القريب تم اعتقال مواطن عادي يعرفه القاصي والداني والصالح والطالح على مستوى حي بن خليل والمشهود له بسلوكه الحسن وتعامله مع ساكنة الحي التي استغربت لحجم التهم التي تم تلبيسه اياها.
خصوصا ان بعض الجرائد الإليكترونية قامت بالنفخ وبادعاءات وافتراءات لم يقم بها بتاتا لدرجة أصبح المواطن البسيط يتساءل لماذا كل هذا يقع لشاب نعرفه جيدا ونعرف معدنه هل من أجل تزكية أطروحة المخزن الذي أصبح يجد الأطنان من المخدرات دون العثور على أصحابها فوجب عليهم أن يقدموا ضحايا بالكاد يبحثون عن قوتهم اليومي بالكاد يجدونه في إقليم اشتهر مؤخرا بالفساد المالي والإداري.
ارجعو الى أحد المقالات لإحدى الصحف الألكترونية عنوان أكبر بكثير من الواقعة التي تم اعتقال الشخص على إثرها.
أن دل هذا إنما يدل على ايادي خفية تريد توريط هذا المواطن في ملف لا أساس له من الصحة وكذا ما يسمى يسمى (بالبلان)الذي قدم به وهو لا يعلم ما يقع للأسف.
نتمنى من النيابة العامة إطلاق سراح هذا المواطن المغلوب عن أمره دون قيد أو شرط والذي لفقت في حقه مجموعة من المحاضر دون وجود أي محجوز او دليل على إدانته.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock