أخبار الريف

عقد ملكية باسم ليلى بنجلون يؤجج غضب الساكنة بدوار اغزازن بني شيكر

عاشور العمراوي

كشفت محاولة تنفيذ طلب تحفيظ من طرف المحافظة العقارية بدوار إغزازن جماعة بني شيكر الناظور، عن وجود عقد ملكية أعتبر مزورا من قبل الضحايا، مسجل في إسم (فضيلة محمد عمور) والدة السيدة الأولى للابناك بالمغرب ليلى امزيان بنجلون وبتاريخ 2008 ، ينبسط على مساحة خيالية تقدر بازيد من 26 هكتار ، وتشمل جميع دوار اغزازن ومناطق أخرى غير موجودة على أرض الواقع تم تحديدها كحدود شخصية وفردية للرسم ذي المساحة الهائلة.
عقد الملكية المذكور والذي استند فيه السادة العدول إلى شهادة شهود المقاهي ( شهود تحت الطلب ) لا ينتمي أي أحد منهم للدوار المذكور ولا للمنطقة تاوريرت التي يقع فيها، تدعي فيه صاحبة الطلب بامتلاكها لعقار بالمساحة المذكورة أعلاه، ملكا خالصا دأبت والدتها على التصرف فيه، بينما تكشف الحقيقة غياب أية علاقة عائلية موضوع إرث معين، باستثناء علاقة أحادية مرتبطة بأم السيدة ليلى امزيان التي يؤكد ضحايا هذه الهجمة التي اعتبرت غريبة، أن انتماؤها يعود لدوار اعبصاذقن بدوار افرحا ولا علاقة لها بدوار إغزازن، كما أن الملاحظ هو أن العقار موضوع الحديث يعتبر تجمع سكني واسع لا ترد فيه أية أراضي فلاحية.
السكان المنحدرون من دوار إغزازن والذين تكتلوا لمواجهة مدير جهوي لأحد الابناك يتولى مسؤولية الوثائق المنجزة للعقار لفائدة ليلى امزيان، عمدوا إلى إيقاف هذا الإعتداء وفق تعبيرهم، من خلال تسجيل التعرض الكلي ضد طلب التحفيظ المذكور، ومن خلال رفع الغطاء عن علبة سوداء تحتوي على أكثر من 16 رسم ملكية أحدثها يعود إلى سنة 2006 واقدمها يعود لسنة 1934 ، فيما تم التاكيد على عدم حدوث أية عملية بيع بذات العقار أو تفويت كيفما كان نوعه باستثناء التعامل بين العائلات الأصلية الأربع( ايت مسعود/ ايت سليمان/ ايت امحمد/ ايت بوعزة ) المشكلة لديمغرافية الدوار، كما تمكن الضحايا من إسقاط أغلبية الشهود المغرر بهم أمام العدول الملتزمون بالمراسلات الوزارية لوزارة العدل بخصوص عملية التدقيق في شهادة الشهود والانتماء للمنطقة موضوع الإشهاد.
وارتباطا بالموضوع، فقد اتهم السكان الضحايا، رئيس الجماعة السابق( ط. ت ) باستغلال غياب ومرض مقدم الدوار الذي أصيب آنذاك بفقدان الذاكرة، وذلك لإنجاز شواهد إدارية سلمت لصاحبة الطلب دون إثارة الموضوع لمنع أية ضجة اجتماعية محتملة.

 

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock