أخبار الريف

فضيحة.. مجلس جماعة اتسافت يتهرب من اختصاصاته، وشباب متطوعون يقومون بإصلاح طريق دواوير الحبل.

متابعة حراك الريف

كما هو متوقع دائماً، تتهرب المجالس المنتخبة من قبل المواطن التسافتي من واجبها، المتمثل في إصلاح وإعادة تزفيت الطرق المعبدة، حين تتعرض لأي تلف قد يضر بمصالح المواطنين.

وكما هو الشأن، حين تتخلف الجهات الحكومية عن القيام بمهامها، يبادر الفاعل المدني للقيام ببعض هذه المهام، وتتقوى قيم التضامن بين الساكنة لحل مشاكلها بنفسها. وهو ما قامت به مجموعة من الطاقات الشابة، بدواوير الجبل لجماعة اتسافت، حيث قاموا بمبادرة شبابية لاقت إستحسان الساكنة، لإصلاح النقط السوداء في الطريق الرابطة بين مدينة كاسيطا وإفرني مرورا بدواوير أيت العالي وايت عدول واذرازن.
لقد جاءت هذه المبادرة بعد نداء قام به شابين غيورين على المنطقة للمشاركة في إزالة الحفر المتواجدة جانب ووسط الطريق، ليلتحق بهم مجموعة من الشباب الآخرين ومعهم الساكنة المجاورة للطريق، والتي ساهمت معهم مادياً ومعنويا، وذلك انضباطا لقيم التضامن “ثاويزا” المتعارف عليها بين الساكنة.
وتجدر الإشارة إلى أن الشباب المكلفين بالمباراة، قد صرحوا أن المبادرة بدأت بمبلغ 20 درهم مغربي، وأكبر مبلغ توصلت به هو 1540 درهم، تسلمته بشكل عيني عبارة عن طن من الاسمنت من طرف أحد المحسنين. والمباراة لا زالت مستمرة ومفتوحة للجميع للمساهمة في انجاحها، لإصلاح كل النقط السوداء على طول الطريق.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock