أخبار دولية

فيروس كورونا في هولندا: 71 حالة وفاة و 35 حالة جديدة في المستشفيات

متابعة حراك الريف

قال المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة الهولندي (RIVM) اليوم الجمعة 8 مايو/أيار 2020 أن 71 شخصا توفوا خلال ال 24 ساعة الماضية بسبب فيروس كورونا في هولندا، مما يجعل عدد الوفيات الإجمالي في البلاد 5,359 حالة وفاة.

وأضاف المعهد أن عدد الإصابات التي تم تسجيلها خلال ال 24 ساعة الماضية وصل إلى 319 حالة جديدة، ليصبح عدد المصابين الإجمالي ب فيروس كورونا في هولندا 42,093 إصابة مسجلة.

ودخل عدد الأشخاص الموجودون في مستشفيات هولندا بسبب فيروس كورونا في ال 24 ساعة الماضية 35، ليصبح عدد الأشخاص الموجودون في مستشفيات هولندا في هذه اللحظة 10,592 شخص.

فيروس كورونا في هولندا في آخر 10 أيام:

الأرقام التي ذكرها المعهد الصحي، تشير إلى إنخفاض وارتفاع متفاوت في أعداد الوفيات:

  • الأربعاء 29.04 تم تسجيل 145 حالة وفاة و 386 إصابة جديدة
  • الخميس 30.04 تم تسجيل 84 حالة وفاة و 514 إصابة جديدة
  • الجمعة 01.05 تم تسجيل 98 حالة وفاة و 475 إصابة جديدة
  • السبت 02.05 تم تسجيل 95 حالة وفاة و 445 إصابة جديدة
  • الأحد 03.05 تم تسجيل 69 حالة وفاة و 335 إصابة جديدة
  • الإثنين 04.05 تم تسجيل 24 حالة وفاة و 199 إصابة جديدة
  • الثلاثاء 05.05 تم تسجيل 86 حالة وفاة و 317 إصابة جديدة
  • الأربعاء 06.05 تم تسجيل 36 حالة وفاة و 232 إصابة جديدة
  • الخميس 07.05 تم تسجيل 84 حالة وفاة و 455 إصابة جديدة
  • الجمعة 08.05 تم تسجيل 71 حالة وفاة و 319 إصابة جديدة

وقال المعهد أن العدد الفعلي للمصابين بالفيروس التاجي الجديد أعلى من العدد المذكور. و ذلك لأنه لا يتم اختبار جميع الأشخاص الذين (قد) يكونوا مصابين، فيتم اختبار الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الفيروس بشكل واضح جدا.

يُذكر أن أعداد حالات الشفاء الرسمية مازالت 250 حالة، لكن العدد الحقيقي أكبر من ذلك بكثير، لكن السلطات الهولندية لا تعطي حاليا معلومات رسمية عن عدد حالات الشفاء في البلاد.

فيروس كورونا: طفرة جديد

قال موقع سكاي نيوز أن باحثون أميركيون حددوا طفرة في الشفرة الوراثية لفيروس كورونا المستجد، تشبه التغيرات التي شهدها العلماء في فيروس سارس المنتمي لنفس العائلة، عندما تفشى عام 2003.

وأضاف الموقع أن الباحثون في جامعة أريزونا الأميركية، لاحظوا اختفاء 81 حرفا في جينوم فيروس كورونا، بما يمكن أن يغير سلوكه ويجعله أشد أو أقل ضراوة.

لكن المؤشر الجيد في الدراسة، هي أن طفرة مشابهة طرأت على فيروس سارس قبل سنوات، وأضعفت قدرته على الانتشار بين البشر.

والطفرات تغيرات في التركيب الجيني للكائنات الحية تنتقل للأجيال التالية، وهي شائعة أكثر لدى الفيروسات التي تطور نفسها بناء على مقاومة العائل لها.

وكان الفريق يجري دراسة حول فيروس الأنفلونزا، لكنه غير مساره نحو كورونا بعد أن تفشى المرض في الولايات المتحدة وأصاب مئات الآلاف.

ونجح الفريق في التعرف على التركيب الجيني لفيروس كورونا المستجد، بتحليل مسحات أخذت من بعض المرضى، مما سمح لهم بتحديد نحو 30 ألف حرف من شفرته الوراثية.

لكن بمطابقة هذه النتائج الجديدة مع تسلسل جيني مكتشف سابقا للفيروس ذاته، اكتشف الباحثون “اختفاء” 81 حرفا جينيا، وفقا لما نشرته صحيفة “جورنال أوف فايرولوجي” الطبية الأميركية.

وقال الأستاذ المساعد في كلية علوم الحياة بجامعة ولاية أريزونا رئيس فريق البحث إفريم ليم، إن هذه الطفرات ذات أهمية كبيرة لأنها حدثت لفيروس “سارس” وقللت من قدرته على الانتشار.

وقد تساعد هذه الطفرات على فهم فيروس كورونا المستجد بشكل أفضل، كما قد تسهم في تطوير أدوية أو لقاحات مضادة له، لكن الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسات.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock