المغرب

قناة الثانية تواصل تزوير حقائق خطيرة والفطومي يرد بقوة ويهدد بالتصعيد

الفطومي عبد الغني

بخصوص ماجاء على نشرتها الإخبارية ليوم أمس الأربعاء 25_09_2019 من تدليس وتزوير للحقائق بخصوص ضحايا 70 سنة سجنا إبتدائيا…،فالبداية أود أن أوضح أنه حتى المحكمة الابتدائية ولا الاستئنافية لم تستجب لدفوعات الدفاع بخصوص إجراء الخبرة على جتة الكلب المضبوط داخل مسرح الجريمة والذي يظهر فيه جتة الكلب متحللة على إثر مكوته وموته بالجوع وليس كما جاء في الصورة المدلى بها من طرف الدرك الملكي سرية الشلالات المحمدية للمحكمة المفبركة و التي يدعون من خلالها أن جتة الكلب ضبطت بدون رأس ومسلوخة الجلد حسب الصورة المضادة التي تظهر الحقيقة كما تشاهدون فالصورتين المفبركة والحقيقية أما الحديث عن البقرتين التي ضبطتا حية فهم ماتوا بعد إحتجازهم بالمحجز لأيام دون أكل كأنهما مضربتان عن الطعام التام.
أمام هذه الإختلالات التي عرفها الملف وتلطيخ صمعة الضحايا أمام الرأي العام من طرف الإعلام على رأسهم القناة الثانية منذ إعتقالهم دون الحديث عن الحكم الذي أصدره الإعلام قبل الحكم الإستئنافي أي فوق رأس القضاء فاليوم نتسائل بألف إستغراب على ماذا إعتمد الإعلام والمحكمتين الإبتدائية والإستئنافية في إصدار الحكمين الثقيلين في حق الضحايا
تفاصيل وحقائق أخرى موعدكم في بث مباشر ردا على الهجوم المنظم والذي هو هجوما ضالا على البث المباشر من هذه الصفحة على إستضافة إحدى زوجات الضحايا تجدونه أسفل ليوم الخميس الماضي والذي تم فيه التهديد من خلال تعليق بالعبارة التالية (يومين فقط)وتم حذفه بسرعة… بعد الرد على المباشر.
وكذلك هناك جديد آخر من نفس اليوم سأفصح عنه في وقته المناسب وذلك بعد إستعادة عافيتي وكما صرحت إن كانت هذه دولة الحق والقانون فالأدلة سيدة القانون وبه وجب الإخبار.
نتكلم  عندما___يصمت___الآخرين
بقلم المراسل الإعلامي عبد الغني الفطومي
يتبع…

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock