أقلام حرة

كاريكاتير : عبد اللطيف الزرايدي التطبيـــــــــــــــــــــع

فنان الشعب

إذا أراد ” اليهود ” حقا السلام والتطبيع، فلماذا لا يُطالبون بحقهم في العودة بصفة نهائية إلى أوطانهم الأصلية ومن بينها المغرب، ألم تُتـاجر في مآسيهم العصابات الصهيونية بتآمر مع الدكتاتور المقبور سيء الذكر، الذي باعهم في صفقات حقيرة مقابل خمسين دولاراً للرأس!؟
ولماذا لا يُطبع ” حفيد رسول الله و أمير المؤمنين” بالمناسبة مع كل المعتقلين المضلومين القابعين في غياهب سجونه العصرُوسيطية، أو المشردين والجياع في أعالي جبال الأطلس الحزين، والمُهجرين خارج الوطن الأسير في سائر أنحاء العالم٠٠٠
إن أول شيء يجب أن تقوم به القوى الإمبريالية الطاغية، أن تكف عن زرع الدمار والكراهية بين شعوب المعمور٠

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock