أقلام حرة

لا مكان للحمقى في الحراك

نوردين الشكوتي

 

لا مكان للحمقى في الحراك :

تابعت بعض الشيء لايفا لأحد الكائنات البشرية ،يسمي نفسه ناشطا بحراك دياسبورا، فلم استطع مواصلة مشاهدة إطلالته الباهتة و المخجلة من شدة التقزز الذي شعرت به وصل بي الامر حد الغثيان بسبب أسلوبه المنحط و اللااخلاقي للغاية ، فبدل أن يتحدث عن الآفاق الممكنة للدفع بالحراك الى المستوى المطلوب و تقييم التجربة لحدود اللحظة ،لجأ إلى الخوض في أعراض الناس و عيوبهم الخلقية بكسر الخاء و كأنه خال من العيوب (ارغم إتوارا ثاكعراث اووماس وايتويرشي ثانينس )كما يقول المثل الريفي ،انه زمن المتطفلين و المعاقين ذهنيا بامتياز ، لكن الاكيد ان الريف بريء منكم كل البراءة و لا مكان في الحراك لأمثالكم، قريبا ستدينكم الجماهير و ستطردكم الى غير رجعة و ستضع حدا لتهوركم و الاعيبكم و تصرفاتكم الصبيانية الحمقاء .

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock