أقلام حرة

لماذا يُستهدف ناصر الزفزافي ؟

خميس بوتكمانت

يُستهدف الزفزافي من طرف أجهزة و أدوات توجيه السلطة، لأنها تعلم أن حراك الريف ما كان له ليكون لولا الزفزافي، فقد حدثت الكثير من الاغتيالات العلنية و الحوادث المفضية للموت قبل جريمة طحن محسن فكري ولم ينبثق عنها موجة احتجاج عارم كحالة الريف لأنها لم بتسنى لها امتلاك محامي شعب، نقي اليد و صافي السريرة كناصر الزفزافي .
يُستهدف الزفزافي لأن السلطة تعلم انه امتلك أدوات الإقناع و بادية عليه أمارات الصدق و الوفاء .
يستهدف الزفزافي لأن صدقه أتاح له تحصيل رمزية و كثير من المهابة و الحب من طرف الشعب استعصت على السلطة توفيرها لجهات اخرى بالرغم من تسخير كل ادوات التوجيه و الحشد و التوهيم و الدمغجة .
يستهدف الزفزافي لأن السلطة تعلم أن حراك الريف حي رغم الاعتقالات و القبضة الامنبة الحديدية ، حي لأن الزفزافي لا يزال انشغالا يوميا عند عامة الناس ، حي ما دام الناس يشعرون بالذنب و العجز المرحلي عن تخليص الزفزافي من قيده، حي بعد ان صار الحراك بعد موجة الاعتقالات ظاهرة روحانية يستحيل على ادوات القمع و الردع المادي للسلطة اختراقه .
يستهدف الزفزافي لأنه تحدث جهرا عما يضمره الكل، و سمى الاشياء بمسمياتها و امتلك ادوات الخطابة و التأطير الرهيب للتعبير عن المكنون الذي تحس به الجماعة المحيطة به.
يستهدف الزفزافي لانه امتلك الشجاعة ليكون لسان المظلومين و المقهورين الذين حدثهم بلغة الوجدان لا بلغة السياسة المؤدلجة .
يستهدف الزفزافي لأنه كشف الغطاء عن المستور، و اماط اللثام عن زيف الشعارات الرسمية التي تم صرف الملايير لتسويقها لدى الرأي العام لعقود .
يستهدف الزفزافي و هو مقيد أسير لأن السلطة تعلم باستحالة امكانية استثمار الحراك لصالحها ، و ان اي صفقة يستحيل عقدها و الزفزافي متواجد كحلقة مركزية في عين الحدث .
يستهدف الزفزافي لأن السلطة يرعبها إحساس جماعي لدى الريفيين يرون فيه ناصر شخصا غير اعتيادي، و ينظرون إليه بعين التبجيل و هالة الإكبار .
يحاولون تصوير الزفزافي كشيطان متسبب في الركود الاقتصادي و الاحتقان لإخفاء معالم النهب و السلب و التهميش التي طالت الريف لعقود او بالاحرى للتملص من تحمل السلطة مسؤولية الدونية المعاشة .
يحاولون بكل الطرق استهداف رمزية الزفزافي و تصويره بنادم عادي حتى يتسنى لهم اقحام اي طرف وسطه كي لا تكون كلمته هي الفيصل و الترس الحامي للحراك كي لا يصير وسيلة اغتناء و مساومة .
يستهدف الزفزافي لأنه صادق و لأنه وفي و لأن يده نظيفة و لأنه لا يبتغي جاها و لا مالا و لأن 20 سنة التي ارادوا ترهيبه بها صارت عنده مسخرة و حافزا للصمود و لم تثنيه عن الصمود او تجعله متسولا الرحمة .
يستهدف الزفزافي لانهم يعلمون أنه يسخر من سجانه و أنه اقوى من ظالمه بعزيمته و نفسه الطويل و ايمانه الراسخ انه على حق الذي لا يزعزعه قرار قاضي و لا تدليس أجهزة تتقاضى اجرا عن إفك ما تنشره .
يستهدف الزفزافي لأن الناس احبوه دون ان يعرفوه و بجلوه دون مقابل او ضغط و لا يزالون يدعون له و يذكرونه رغم المدلسين و المتربصين به .

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock