أقلام حرة

لهذه الأسباب فضل المخزن العلوي عدم اعتقال الفتاة المغربية الجائعة كلثوم العفار

نوردين الشكوتي

السبب الرئيسي الذي جعل المخزن العلوي يلجأ الى أسلوب الترغيب عبر وسطاءه في تعامله مع حالة الفتاة المغربية المسماة كلثوم العفار عبر وسطاءه للتراجع عن اقوالها لكي لا يعتقلها و هو انها ذكرت في لايفها قبل الاخير انها لم تذق طعم الاكل و تتضرع جوعا منذ يومين بسبب الفقر المدقع و ان عائلتها ليست لها القدرة على أداء واجب الكراء و مهددة بالتشرد في اية لحظة لان اعتقالها سيحظى باهتمام اعلامي دولي نظرا لحساسية حالتها الاجتماعية الصعبة التي وصلت إلى مستوى الحرمان من لقمة العيش و بالاحرى العمل و الصحة و التعليم و ستكون فضيحة مدوية ستتصدر العناوين الأولى في كل وسائل الإعلام الدولية تحت عنوان ( اعتقال فتاة مغربية في مملكة محمد السادس اغنى اغنياء العالم لكونها تشتكي من الجوع لعدة ايام بسبب الفقر الجوع و الفقر ) من هنا يمكن القول ان حقارة النظام المخزني تجاوزت كل الحدود و يتفنن في تعذيب المغاربة و تجويعهم و ان اعتقالهم من عدمه يتم وفق معايير محددة حسب كل حالة بما يخدم استمراره و مصالحه اذا ما قارنا حالة هذه الفتاة مع حالة مول الكاسكيطا و مول الحانوت .

إضافة تعليق

الوسوم

تعليق واحد

  1. علاش ماتمشيش تشري البيسكوي راه تيدير غير درهم وامايمكنش حتى درهم ماتكونش عندهم.

اترك رد

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: