أقلام حرة

مؤشران على أن انتخابات 2021 بالمغـرب ستكون شكلية!

بقلم سعيد أدرغال

لا أعتقد أن الانتخابات المقبلة بالمغـرب،سيتسيدها حزب من الأحزاب،وعليه فلن يكون رئيس الحكومة المقبل من الأحرار أو العدالة والتنمية أوالاستقلال.

فهذه الأحزاب ستكون خارج دائرة رئاسة الحكومة،والتي من دون شك سيرأسها تكنوقراطي،يرجح في تقديري أن يكون شكيب بنموسى.
وهناك مؤشران قويان يشيران إلى أن الحكومة المقبلة،ستكون برأس من خارج الأحزاب،والمؤشر الأول واضح من التعديل الحكومي الأخير والذي ضم عدة وزراء من التكنوقراط،بينما المؤشر الثاني،يتجلى في لجنة النموذج التنموي،والتي يرأسها شكيب بنموسى وزير الداخلية السابق.
وواضح أن الأمور تسير في الاتجاه الذي أشرنا إليه سلفا،فشكيب بنموسى يحظى بثقة الملك،لذا فاللجنة التي يترأسها هي بمثابة حكومة مصغرة أو بالأحرى نموذج لحكومة ما بعد 2021.
وهناك عامل آخر مهم يدل على أن الحكومة المقبلة ستكون برأس تكنوقراطي،وهو واقع الأحزاب التي أصبحت بدون جدوى،بعدما تم تضعيف بعضها ومحاصرة أخرى ونتف ريش أقوى الأحزاب بشكل متواصل ويتعلق الأمر بالعدالة والتنمية،إذ إضعاف الأحزاب عبر مراحل،وترويج ’’وهنها’’ إعلاميا هو تمهيد لحكومة من خارج نتائج الانتخابات المقبلة،والتي ستكون في تقديري بلا جدوى.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock