fbpx
المغرب

محكمة تطوان تدين ناشط بحركة 20 فبراير بالسجن 06 أشهر نافذا بسبب تدوينة على الفيسبوك

متابعة حراك الريف

قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الإبتدائية بتطوان اليوم : الأربعاء 06 ماي 2020 ب : (ستة أشهر) حبسا نافذا في حق الناشط بحركة 20 فبراير إبن مدينة تطوان (أحمد إبن الأبار) .

وأدانت هيئة الحكم بإبتدائية تطوان الناشط الفايسبوكي “إبن الأبار” بناءا على مجموعة من التهم الثقيلة أسندت إليه بسبب تدوينة فايسبوكية نشرها عبر صفحته الخاصة، قبيل إعتقاله من منزله الكائن بمرتيل، تحدث من خلالها بالتفاصيل عن إطلاق سراح جل المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي الأبرياء الشرفاء والتي كانت على الشكل التالي :
“التدوينة” :
(إذا إقتضى الأمر وتفاقمت الأزمة فسيكون لزاما علينا إقتحام السجون وتحرير المعتقلين إن إستمر النظام في عجرفته وعدم إطلاق سراح الأبرياء الشرفاء) .
وعلى خلفية ذلك توبع المناضل “إبن الأبار” بالتهم الثقيلة والخطيرة التالية :
– التحريض على العصيان بالهجوم و المقاومة بواسطة العنف ضد ممثلي السلطة العامة القائمين بتنفيد القوانين والنظم واحكام القضاء واهانة هيئات منظمة ونشر عن علم اخبار و وقائع غير صحيحة من شأنها الإخلال بالنظام العام بإستعمال وسائل التواصل الالكترونية .

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock