معتقل

محمد حاكي أمضى ليلته البارحة في “الكاشو”

حنان حاكي، أخت المعتقل

– إتصل أخي الغالي اليوم وأخبرنا أنه أمضى ليلته البارحة في “الكاشو” لا لشيء سوى أنه لم تعجبه معاملة مدير السجن لأحد سجناء الحق العام، وأنه طلب منه أن يعامله معاملة حسنة إنسانية، وهذا ما أثار غضب المدير وأمر وضعه بالعقاب الإنفرادي لمدة 45 يوما؛ لكن رفاقه وكل المعتقلين لم يغمض لهم جفن وقاموا بالطنطنة طيلة الليل مطالبين بإعادة رفيقهم إليهم فلم يقترف ذنبا حتى يتم عزله بالإنفرادي غير أنه رأى الظلم قائما أمامه .. تماما مثلما زج به في السجن وأدين ب15 سنة ظلما وعدوانا فقط لأنه طالب بحقه وحارب الفساد والظلم والحكرة؛ وناضل ليعيش غيره حياة كريمة.
وكل من يعرفه جيدا يعرف مبادئه الثابتة، لك الله ولنا ياغالي؛ أيها الحر.

 

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock