دياسبورا

مشروع الريف؛ المعاناة و التحديات

حسن بويطوي

تشهد مدينة أوتريخت الهولندية يوم الأحد 10 مارس المقبل مناظرة حول معانات الريف و التحديات المستقبلية التي تنتظر هذه المنطقة.

سيشارك في النقاش كل من السيدة الغنية عن التعريف كاتي پيري النائبة الهولندية بالبرلمان الأوروبي؛ إدوارد نازارسكي مدير منظمة العفو الدولية؛ خيربرت فان دير آ، الصحفي الهولندي الذي تم طرده مؤخرا من مدينة الناضور والدكتورة، الأستاذة الجامعية مريم أوراغ المتخصصة في علم الأنثروبولوجيا الإجتماعية.

إنطلقت ليلة مقتل بائع السمك الشهيد محسن فكري بالحسيمة يوم 28 أكتوبر 2016 الشرارة الأولى للحراك الشعبي السلمي بالريف. الجماهير التواقة للحرية و الكرامة و العدالة الإجتماعية خرجت إلى الشارع و بأعداد هائلة مطالبة بفرص الشغل والرعاية الصحية و تحسين التعليم و كذا محاربة الفساد و رفع العسكرة عن المنطقة.

بعد سبعة أشهر من الإحتجاجات السلمية إختار النظام المغربي إستعمال أسلوب العنف و الإختطافات القسرية و الإعتقالات التعسفية و المداهمات الليلية و المحاكمات الصورية. فمنذ ماي 2017 إلى اليوم تم إعتقال أكثر من ألف شخص، حيث إختفى العديد منهم وراء القضبان. أمام هذا الوضع المتردي تتزايد يوما بعد يوم الإنتقادات الدولية ضد النظام المغربي وانتهاكاته لحقوق الإنسان. في هذا السياق سيتم تسليط الضوء على الحراك الشعبي السلمي الريفي من جهات مختلفة.

السيدة كاتي بيري ستناقش الموقف الصعب للإتحاد الأوروبي تجاه ما يعانيه الريف. للإشارة فإن الإتحاد الأوروبي يقدم للمغرب مبالغ مالية سنوية كبيرة مخصصة للتنمية بشكل عام و لتنمية الريف بشكل خاص. ولكن هل هذا الدعم مبرر بالنظر إلى الإعتقالات الواسعة النطاق و الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان؟

مع السيد إدوارد نازارسكي مدير منظمة العفو الدولية سيتم مناقشة نداءه إلى السلطات المغربية باحترام حقوق الإنسان وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين من نشطاء الحراك الشعبي السلمي بالريف، فورا و بدون أي قيد أو شرط.

الصحفي الهولندي خيربرت فان دير آ الخبير في الشؤون المغربية سيتطرق إلى كيف أن النظام المغربي حال دون مزاولة و إتمام عمله المهني بالريف و لماذا تعمل المخابرات المغربية على خلق المستحيل من أجل طرد الصحافة الغربية الحرة من المنطقة.

السيدة مريم أوراغ الأستاذة بجامعة وستمنستر بمدينة لندن البريطانية و أيضا بجامعة أمستردام الهولندية و المتخصصة في علم الإنسان الإجتماعي و المهتمة بإنشغالات المناضلين و النشطاء على الإنترنت، ستناقش من منظورنا الخاص دور الإنترنت في الحراك الشعبي.

جدير بالذكر أن هذا اللقاء الذي يجمع بين المحاضرة و المناظرة و النقاش البناء هو من تنظيم فريق عمل حديث النشأة على مستوى أوربا و الذي يحمل إسم: فريق عمل “مشروع الريف”.

هولندا، 1 مارس 2019

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock