أقلام حرةمباشر

ملخص لايف احمد الزفزافي

خميس بوتكمنت

بعد أول زيارة لعائلات المعتقلين الى سجن راس الماء و لقائهم بالمعتقلين بعد مسلسل تعذيبهم و الزج بهم في الكاشو و تفريقهم على طول اسبوعين و بعد استجماع المعطيات التي صرحوا بها لعائلاتهم ؛ هذه هي الرواية الحراكية و الحقيقية لما حدث :
-توجه المعتقلين الستة يوم الخميس 31 اكتوبر الى مخدع هاتف السجن للاستفادة من حقهم في التواصل و الاتصال بعائلاتهم و فوجؤوا بمنعهم فاحتجوا على ذلك و طالبوا بحضور رئيس المعقل ، الذي بعد حضوره طلب منهم العودة الى زنازنهم دون توضيح أسباب منعهم من الهاتف .
-قرر المعتقلون الجلوس قرب المخدع احتجاجا على هذا المنع ، فغادر رئيس المعقل لساعتين ليعود بعدها مرفوقا بعدد يقارب 30 من الحراس .
_أمام هذا الوضع إلتحم المعتقلون بأجسادهم و شبّكوا أذرعهم بأذرع بعضهم كشكل من اشكال التحصين لهدف عدم تفريقهم حتى حصولهم على توضيحات بشأن منع تواصلهم بذويهم .
_تدخل الحراس و استخدموا القوة و تم إدخال المعتقلين الى زنازنهم بعد تعنيفهم و تم إغلاق عنابر الجناح الذي يتواجدون فيه .
_ صباح الجمعة 1 نونبر تم حضور الحراس و اشخاص بزي مدني و تم تكبيل المعتقلين بالأصفاد للوراء .
_ تم الطواف بناصر الزفزافي و هو مكبلا بالقيود على باحات السجن و عنابره للتشهير به ، فبدأ سجناء الحق العام بإطلاق هتافات التضامن معه و المطالبة بفك قيوده ، فتم وقف التطويف به و اقتياده للجناح الامني العقابي بنفس السجن .
_ نبيل أحمجيق تم الزج به في ناقلة غير قابلة لاكتشاف العالم الخارجي و هو مكبل لتنقيله و عمد مرافقيه الى استفزازه و تعذيبه نفسيا باختلاق احاديث بينهم لتحسيسه بالمضي للمجهول و تمويهه بمسار مغلوط كاستفسار بعضهم لبعض عن المكان الذي سيتناولون فيه الغذاء هل واد زم أم مكان آخر ليتفاجى بعدها انه تم اقتياده لتيفلت .
– جميع المعتقلين تم تجريدهم من ملابسهم حتى الداخلية منها و تصويرهم عراة كما ولدتهم أمهاتهم و تم منح ملابس حمراء خاصة لهم
– تم منع الماء عن جميع المعتقلين قبل إشعار دخولهم في الاضراب عن الطعام .
– تم منع الادوية التي كان يتناولها ناصر الزفزافي عنه لمدة 12 يوما .
_ أثناء إخراج المعتقلين من الزنازن لاقتيادهم للكاشو وجد الحراس صورة لمحمد بن عبد الكريم الخطابي لديهم فقاموا بتمزيقها و اطلاق ألفاظ نابية و قذف و سب فيهم و في اعراضهم .
_ يوم حضور وفد محسوب على المجلس الوطني لحقوق تفرغ فرد منه لاستنطاق ناصر الزفزافي و الدخول في جدال عن مفهوم و معنى التعذيب بدل رصد تصريحاته و توثيقها .
_ المعتقلون الستة يلحون على تعرضهم لاشكال حاطة بالكرامة و التعذيب و يطالبون بتفريغ كاميرات السجن التي توثق لكل شيء و كذا كاميرات تكلف أفراد بالتصوير في كل اللحظات منذ 31 اكتوبر .
– زكرياء أضهشور لم يلتحق برفاقه إلا صبيحة اليوم من المشتشفى الذي ظل فيه منذ فاتح نونبر بعد تقيئه الدم بعد تعنيفه و تعذيبه .
_ لاحظت العائلات اثار التعذيب على أجسام المعتقلين يوم الزيارة

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock