معتقل

من المعتقل السياسي ناصر الزفزافي الى المعتقل السياسي البشير بنشعيب 

احمد الزفزافي

الى الاخ البشير بنشعيب :

سلام عليك أيها البطل العظيم ، سلام منسم بحرية لا يقوضها سمك جدران السجون و لا أقفال الزنازن ، فالعظماء مثلك أحرار و خلقوا لينيروا درب المتعطشين للكرامة حتى لو انتزع منهم الظالمين سنينا من عمرهم عقابا على ثباتهم و وفائهم .

لقد كنت حاضرا معنا و لا زلت دوما بمواقفك و صمودك و عزيمتك ، و كنت نورا لحراكنا بأناشيدك للحرية و التغيير ، و إن كان حراكنا المبارك العظيم في حاجة لأحد كان سيحتاج للبشير بنشعيب في الميدان رغم حضورك فيه الدائم بمواقفك و مبادئك و صدق وعدك للريف و مضطهديه ، فقضيتنا أفديتها بعمرك قبلنا بسنوات و أخلصت لها و أنت تبدي الدعم و السند لكل مختطف كتب له الاعتقال فوجد فيك نعم الاخ و السند تهون عليه بأس السجن و تزرع فيه بذور الصبر و تعلمه معنى ان يضحي المرء بحريته لحرية ريفه .

لا يضرنك تواريك خلف القضبان ايها العظيم المعلم ، فأنت من هناك تلقننا و تلقن كل الاحرار و الحرائر دروس الصمود يا رمز التضحية ، و أنت بطلنا و الابطال لا يسجنون و الاحرار لا تقص أجنحتهم .

عظيم أنت عظمة جبال الريف الابية أيها الحر معلم الاحرار .

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock