أقلام حرة

من احدث الانقسام في صفوف الجماهير الريفية بملعب ميمون العرصي بالحسيمة؟

نورالدين الشكوتي

جانب من الجماهير الحاضرة بملعب ميمون العرصي بالحسيمة في احدى مباريات فريق شباب الريف الحسيمي ترفع شعارات سياسية مؤيدة للحراك و المختطفين و فئات أخرى تشوش عليها بشعارات مغايرة ، فمتى كانت الجماهير الريفية منقسمة و بنفس الملعب لتكون اليوم ؟ و يا ترى من كان وراء هذا الانقسام ؟ الاكيد ان هناك جهات تابعة للمخزن تقوم بتوجيهها خاصة الطغمة الفاسدة التي تسير الفريق و تمارس اللصوصية و التملق و احيانا حتى الاستخبارات لخلق أجواء زائفة مناقضة للواقع للتغطية على أجواء الاحتقان الذي بات يعيشه الريف منذ اعتقال النشطاء .

لقد خسأ المهرولون المهووسون بفعل كل شيء لينالوا رضى المخزن و تحقيق نزواتهم الخسيسة و مصالحهم الشخصية .
عاش الريف واحدا موحدا مشاكسا و عنيدا .

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock