معتقل

من المعتقل السياسي ناصر الزفزافي الى الشعب الجزائري العظيم

احمد الزفزافي

نبارك لكم أيها الجزائريون الاحرار و الجزائريات الحرائر حراككم الشعبي ، و نحييكم على تمسككم بنهج السلمية كخيار لتحقيق مطالبكم المشروعة ، و ما رفضكم للعهدة الخامسة التي أوصلت بلد المليون و نصف المليون شهيد الى ما وصل إليه اليوم من ظلم و استعباد و سلطوية لدليل على وعيكم و فهمكم العميق لسياسة مخزنكم ، و لتعلموا يا أحفاد عبد القادر الجزائري العظيم أنه حتى لو فصلت بيننا سياسة الحدود سنبقى شعب واحد و أمة واحدة نتقاسم نفس الهموم و الصعاب و لا نبتغي إلا مصلحة شعوبنا و أوطاننا التي حارب من أجلها أجدادنا .
و حفاظا على نزاهة حراككم من أي اختراق و استغلال لابد من رفض الدكاكين السياسية التي تصفي حساباتها السياسية على ظهر مآسيكم و معاناتكم ، و لا محالة أنكم ستنتصرون إن عاجلا أم آجلا على العهدة الخامسة التي يقودها رئيس شبه ميت جاثم على صدوركم ، و على كل ظالم و مستبد يسعى الى حكمكم بالقوة ، و لتتأكدوا أن مخزنكم سينهج نفس اسلوب مخزننا من اختطافات و اعتقالات و اغتيالات و تلفيق للتهم كما أنه سيتهمكم بخدمة أجندات خارجية ، لكن بالصمود و العزيمة و الإرادة ستنتصرون و سينصر الله جل جلاله نضالاتكم ، و إني أسأله تعالى أن يحفظ وطنكم من شر الدكاكين و فرعونية الجنرالات ، و يقينا إن شاء الله تعالى ستعود الجزائر التي تحبونها حرة ، جزائر تتسع للجميع .
عشتم و لا عاش من خانكم يا أبناء بلد المليون و نصف المليون شهيد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock