ثقافة

من هو الباحث و الفنان الكبير الريفي حسن الفارسي (ثيذرين)

حراك الريف

ثيدرين٬ واسمه الحقيقي حسن الفارسي أسس في السبعينات فرقة ثيدرين التي حققت نجاحا كبيرا بمنطقة الريف رغم قلة الإمكانيات٬ وذلك من خلال أسلوبها الأصيل والخاص الذي يمزج بين الإيقاعات الأمازيغية القديمة والموسيقى العالمية.ويعد هذا الباحث في اللغة أحد العشاق المولعين بالثقافة الأمازيغية٬ ما جعله يجوب رفقة أعضاء فرقته منطقة الريف من أجل جمع القصائد القديمة والأمثال ذات الصلة.ومن أعمال مجموعة ثديرين العديد من الأغاني منها أبريد إينو (طريقي)٬ فيز كفيز (يدا في يد)٬ أدوثوك (أنسى)٬ أناي (قل لي)٬ وعبد الكريم.مع كنز وذخر لا يبلى من الشعر والموسيقى ثاومات حسن الفارسي (ثذرين )صاحب رائعة “خاتشي روازنة”و”ثازيري ثاميري”

الحوار مع حسن الفارسي

صفحة سفر فى الذاكرة

 

أغنية “ثازيري ثاميري”

أغنية خاتشي روازنة

حوار من تقديم قناة الجزيرة عن الفنان حسن ثيدرين

سنة 2007 ، أنتجت الجزيرة الوثائقية برنامج الغناء من أجل البقاء التي تم ضم حلقاته لحلقات البرنامج الوثائقي “الأغنية السياسية” ليكون مجموع الحلقات 18 حلقة ، و كانت إحدى الحلقات خاصة بفرقة ثيدرين الريفية و المتواجدة حاليا بمدينة الحسيمة و التي عالجت مجمل أغانيها القضية الأمازيغية و الريفية و التهميش السياسي للريف منذ الإستقلال .. ، الحلقة مدتها نصف ساعة و من إخراج ياسر فرحات..حسن ثيدرين الذي شب وترعرع في منطقة مشهود لها بنضالها الشرس في مقاومة الإستعمار وبتاريخها الحافل بالأحداث. تناول ثيدرين في أغانيه مجموعة من المواضيع أغلبها لها علاقة بمنطقة الريف. فغنى عن “مولاي موحند” وعن ضحايا أحداث 58_59 الرهيبة وأحداث أخرى لا تقل أهمية لا يلتفت إليها التاريخ الرسمي المغربي ويسعى لمحاصرتها ونسيانها .الإعلام الرسمي الجائر الذي لا يحترم التعددية الثقافية للمجتمع المغربي لم يتعامل بود مع هذه الأصوات الفنية الرائدة التي أبت أن تسترزق بالفن واثرت سلك سبيل الثورة الفنية للتعبير عن رفضها للواقع وتطلعها نحو مجتمع حر وأكثر عدلا و إنصافا . هذا الحصار الإعلامي الذي يطال النموذج الحداثي الرائد في الأغنية الأمازيغية كان من نتائجه جهل المواطن المغربي بهذه المدرسة الفنية من جهة والتشكيك في نوايا ومقاصد هذه المدرسة من جهة أخرى .والإستمرار في تسليع وفلكلرة الأغنية والثقافة الأمازيغبة .في الوقت الذي يتطلع فيه الفنان الأمازيغي ليكون ذاتا فنية فاعلة مبدعة يأتيه السائح الأجنبي ليطرب أذنه بالفن الجميل وليس موضوعا تافها لا يصلح إلا للسخرية والإستهزاء …

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock