ثقافة

من هو الفنان الأمازيغي مصطفى أينض ‏‎ ‎‏‎

من إعداد : حسين‎ ‎أكروح

من هو مصطفى أينيض؟ ‏

مصطفى أينض فنان أمازيغي من مواليد سنة 1967 بقرية أيت بويغمرن ضواحي مدينة ‏الناظور. ‏
التحق بهولندا سنة 1991، وكان طالبا سابقا في كلية الآداب بمدينة وجدة السنة الثالثة.‏
بعد التحاقه بهولندا طور وواصل تجربته الإبداعية في المهجر ليصبح صوتا متميزا بتنوع أعماله ‏الفنية والأدبية. ‏
إلى جانب الغناء والموسيقى، يكتب الشعر،القصة و هو أيضا مخرج وممثل مسرحي باللغتين الهولندية ‏والأمازيغية.‏
‏إنه صوت ذو حضور قوي بمشاركاته في عدة تظاهرات ثقافية وفنية في كل من هولندا بلجيكا وألمانيا.‏
.‏

أعماله الغنائية :‏
اقتحم أينيض ميدان الموسيقى والغناء وهو شاب لازال في المغرب، وقد صدر له بالمغرب أول ألبوم بالأمازيغية ‏سنة 1985 تحت عنوان 🙁 ممي موح إنو ) “ابني موح”. ‏
وبعد التحاقه بالمهجر واصل وطور تجربته في ميدان الموسيقى والغناء.‏
‏ صدر له إلى حد الآن سبعة البومات غنائية باللغة الأمازيغية يمكن الاطلاع عليها في موقعه على النت.‏

اَمُحَمَّذْ امزيان ثَموثَذْ ثَجٌِيذْ إِطانْ. وثَجِّذْ بوثَغْيوتْشْ اِزَنْزاشْ أذْرار نْيكْسانْ.
اَمُحَمَّذْ امزيان ثَموثَذْ ثَجٌِيذْ إِطانْ. وثَجِّذْ الجيلالي اِزَنْزاشْ أذْرار نْيكْسانْ.

أعماله الأدبية:‏
*في القصة القصيرة:‏
صد ر له سنة 1996 عن مؤسسة إيزوان بأمستردام مجموعة قصصية باللغة الأمازيغية تحت عنوان ‏‏: حرقة الظل ‏Lehriq n tili .
*الشعر: يكتب بشكل مستمر وينشر في عدة مواقع أدبية هولندية ومغربية . وللاطلاع على أعماله ‏الشعرية باللغة الأمازيغية



أعماله المسرحية:‏
*المسرح باللغة الهولندية
‏- مسرحية السفينة
‏- كفانا .. تعبنا مكنم
‏- جمال في المرعى
‏- العروسة وروميو

“جمال في المرعى”: مسرحية باللغة الهولندية تم تشخيص أدوارها من طرف ممثلين مغاربة وهولنديين.
“جمال في مرعى”: مسرحية تكشف عن التناقض الذي يعيشه المجتمع الهولندي كمجتمع متعدد الثقافات، ‏متسامح يحترم حرية الأقليات والألفراد، لكنه في نفس الوقت يطالب بإدماج واندماج الأقليات المهاجرة ‏وفق معاييره ومقاييسه الاجتماعية دون أن يراعي الواقع اليومي و التناقض الاجتماعي والثقافي وكذلك ‏الاقتصادي الذي تعيشه الجاليات المهاجرة عموما والجالية المغربية خصوصا، باعتبارها أكبر جالية ‏مهاجرة في هولندا. جالية سلطت عليها أضواء وسائل الإعلام ورجال السياسة بشكل يومي وفظيع ‏خصوصا بعد انهيار ناطحات السحب.‏
الضحية الأولى هو الشاب المغربي ( شاب الجيل الثاني) الذي ينظر إليه المجتمع الهولندي كشاب ‏منحرف، مجرم، لص رخيص، يتاجر في المخدرات… إضافة إلي تهم أخرى رخيصة.‏

“جمال في المرعى”: رد فعل على الصورة البشعة للمهاجر المغربي تهدف إلى تغيير الرأي العام وإعادة ‏النظر في السياسة الهولندية اتجاه الأقليات.‏
في نفس الوقت تكشف لنا عن التناقض الثقافي الذي يعيشه المهاجر المغربي في الهجرة سواء مع ‏الثقافة الهولندية أو مع ثقافته المهاجرة.‏

وهذه بعض المقاطع والأمثلة المقتبسة من المسرحية:‏
شاب مغربي يريد الذهاب في عطلة إلى جمايكا، بينما أبوه يرغمه على مرافقته إلى المغرب لقضاء ‏العطلة بين الأحباب والأصدقاء.‏
امرأة مهاجرة مغربية تطالب بممارسة حريتها الشخصية وفق معايير المجتمع الهولندي بينما زوجها ‏المغربي التقليدي يطالبها ويرغمها على احترام تقاليد وثقافة البلد الأصلي.

*المسرح باللغة الأمازيغية‏
‏- سائق سيارة الأجرة ( تاكسيستا)‏
‏- الحارس عباس
‏- رسالة
‏ – متشرد منذ القدم
‏ – ساكن القبور

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock