معتقل

من هو المختطف يونس الواعي..؟

فريد أكوح

من بين الشباب الذين ضحوا من أجل حقوقنا، شاب متشبع بقيمنا النبيلة، إنساني و خلوق و مكافح، معتقل الحراك الشعبي بالريف “يونس الواعي”، شاب عازب، في الثالث و العشرين”23″ من عمره، من مواليد فصل الربيع يوم”04 أبريل 1997” بشقران التابع لإقليم الحسيمة، يقطن ببلدة إمزورن الريفية، و بالضبط بمركز آيث موسى وعمر الصامد، مهنته الشريفة “صباغ”، هوايته “الفن التشكيلي، و رياضة كرة القدم”، و مستواه الدراسي أولى إعدادي، حيث لم يستطع إكمال مشواره الدراسي، لكن رغم ذلك لم ينقطع يوما عن قراءة و مطالعة ما تيسر من الكتب حول تاريخنا البطولي،…

الشاب “يونس الواعي”، كغيره من الشباب المتفائل و الحالم بغد أفضل، إنخرط دون تردد في الحراك الريفي المجيد، و آمن بمطالبه العادلة و المشروعة المتمثلة في مطالب إجتماعية، و إقتصادية، وثقافية، في ملف حقوقي واضح، و ناضل بكل صدق و مركز آيث موسى وعمر بالبلدة شاهد على ذلك، إلى أن تم إعتقاله إنتقاما منه و من صموده، و بعد جلسات ماراطونية، تم الحكم عليه إبتدائيا ظلما بست سنوات من السجن النافذ، و أدين إستئنافيا باطلا ب”أربع سنوات” حبسا نافذا، و يقبع حاليا ب(سجن الذل بالعرائش)، و ذلك بعدما تم تنقيله من (السجن المحلي) بالحسيمة المدينة يوم 05 ديسمبر 2019، و بسبب هذا التنقيل الإنتقامي الممنهج، لم تتمكن عائلته من زيارته إلا مرة واحدة، وذلك لعدة أسباب .

الحرية لمعتقل الحراك الشعبي بالريف “يونس الواعي”، كل الصمود له و لعائلته، على أمل إنعتاقه و كل معتقلينا الأبرياء معتقلي الحراك معتقلي الرأي و الصحفيين 

“منقول من الصديق فريد أكوح (مع تعديل بسيط ) “

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock