معتقل

من هو ناصر الزفزافي..؟؟

فريد أكوح

ناصر الزفزافي من مواليد عام 1979 في مدينة الحسيمة في المغرب، هو ناشط ريفي وأحد قادة الحِراك الشعبي الذي طالبَ بمشاريع تنموية إجتماعية وإقتصادية، وإنتقدَ بشدة سياسة الحكومة والسلطات العمومية.

إعتُقل ناصر يوم 29 مايو/أيّار 2017 وحُكم عليهِ بالسجن عشرون سنة.

ينحدر من أسرة محافظة، ومن عائلة سياسية تقلد بعض أفرادها مناصب في عهد قائد الثورة ضد الاحتلالين الإسباني والفرنسي ما بين 1921 و1926 المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي .

ينتمي الزفزافي إلى قبيلة آيث ورياغل التي تُعتبر إحدى أهم قبائل الريف، وهي قبيلة الخطابي نفسها.

بخصوص الدراسة والتكوين فتشير بعض وسائط التواصل الاجتماعي إلى أن الزفزافي توقف عند مستوى التعليم الثانوي.

حرصَ الزفزافي على المشاركة في إحتجاجات سابقة بمنطقة الحسيمة وعُرف محليًا بكونه ناشط سياسي في وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن نجمه لمع في الحراك الشعبي بالريف إثر مقتل بائع السمك محسن فكري يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

تميّز الزفزافي خلال المظاهرات بإلقائه خطبًا حماسية باللغة الأمازيغية المحلية «ثاريفيث» واللغة العربية، إنتقد فيها بشدة ممارسات السلطات المغربية وما وصفها بسياسة التهميش الذي يعاني منه الريف

كما بث الزفزافي فيديوهات عدة على وسائل التواصل الاجتماعي وجه فيها إنتقادات لاذعة للوزراء وللنخب المحلية والمنتخبين والعمال والولاة، مؤكدًا أنهم فقدوا مصداقيتهم أمام الشارع الغاضب.

طالب المحتجون في المدينة بوقف ما يسمونها سياسة حرمان الحسيمة ومنطقة الريف من مشاريع إنتاجية أساسية، ومحاربة الفساد وخاصة بقطاع الصيد البحري الذي يعد النشاط الاقتصادي الأبرز بالمدينة، بالإضافة إلى وضع ركائز للنهوض الفلاحي بالمنطقة ودعم الفلاحين الصغار.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock