معتقل

موقع حراك الريف يتمنى الشفاء العاجل للإعلامي الريفي ماسين حرتيت

متابعة حراك الريف

 

كتب زوجة الإعلامي ماسين حارتيت الذ يرقد حاليا في المستشفى انا زوجه رغم المرض يتعرض مخططات مخزنية رغم انه في مليلية

آخر عملية جراحية في المستشفى كومركال بمليلية ضناا مناان الأمور ستمر بخير الا أنه لم يسلم من كيد الاعداء اغتموا فرصة مرضه
ارسلوت جنودهم الخبثاء للقضاء عليه،ضنوا انه سهل المنال لم يفلتو الفرص المتاحة لانهاء حياته دون أن يكشف احد مخططاتهم هيهات ثم هيهات تستخدمون المستشفى كا سلاح ذو حدين تنقذون البعض وتمحون حياة البعض الآخر. لولا الالطاف لكان الآن تحت التراب من اعماق قلبي أشكر جميع طقم الطبي بالمستشفى فيرخين روسيوا بي سيفييا أو إشبيلية الذين أنقذوا حياته تم اخضاعه لعمليتين جراحية الاولى البارحة صباحا والثانية كانت هذا الصباح حمدا وشكرا .
إلى أعداء الحرية إلى عبيد عاش عاش مهما حاولتم لن تنالوا منه انه صامد كالجبل لا يهزه العدو و لا جنوده .
يستدفعون الثمن غاليا كلامي موجه المخزن المغربي وجنوده بالمستشفى بمليلية
دم الحرية يجري في عروقيه من اصول الثوار اسد يثور في وجه العدو ضحى بحياته وحياتي عائلته من اجل الوطن الريف من أجل الحرية من أجل الديمقراطية.
نحن لكم بالمرصاد سنحاسبكوم عن كل ضرة الام نمر به.

 

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock