معتقل

موقف الرفيق صالح لشخم من سجن طنجة 2 ” غاية الصمت الحفاظ على الوحدة “

متابعة حراك الريف

صمتي داخل هذه الأسوار المتعفنة على مجموعة من المواضيع التي تثار داخل مواقع التواصل الإجتماعي منذ بداية اعتقالي ، لا يعني أنني لا أملك ما أقول أو لا جرأة لي لأعبر عن موقفي منها ، وإنما هذا الصمت أعظم بكثير من رد وتفاعل مع مثل تلك المواضيع التي يكون رفاقي المعتقلين هم من يبادرون لإثارتها . وهي الحفاظ عن اللحمة والوحدة باعتبارها القوة الوحيدة التي نملكها داخل أسوار الرجيمة للمجابهة والتصدي لممارسات الجلادين وفاقدي الضمير ، وألا ننساق إلى ما يعمل عليه النظام الأعرج ليل نهار لقصنا واحد تلو الاخر دون عناء ..
من اجل هذة الوحدة ذهبت في خطوات مع رفاقي الاشاوس رغم معارضتي لها وإختلافي معهم فيها جملة وتفصيلا .
الا ان هذا الاختلاف لم يكن يوما حجرة تعثر في طريق نضالنا وكفاحنا وتشبثنا على ما اعتقلنا لأجله .
فالاختلاف وارد وطبيعي وهو من يحرك العقل لينتج استراتيجيات لدفع الحركة نحو الامام .
لذا كل ما يمكن ان اقول لكم هو ان التركيز على الغاية هي الاهم اما الوسيلة لا تهم شريطة العمل على إطلاق سراح المعتقلين وتحقيق الملف المطلبي .
فليبادر من يرد لكن ليكن في علمه ان لا حل لهذا الملف دون ان يكون لنشطاء دور في ذلك .
ولنبتعد عن لعب دور القاضي على كل منْ نراه يقترب منا …

 

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock