معتقل

ناصر ورفاقه يحملون الدولة المغربية كامل المسؤولية عن أي خطر او مكروه تطال ربيع الابلق

بعد مكالمة هاتفية من معتقلي الحراك الشعبي بالريف لعائلاتهم يبلغون الرأي العام ما يلي :
نتتبع بشجب و ادانة شديدتين وضعية رفيقنا المعتقل السياسي ربيع الأبلق المضرب عن الطعام في سجن طنجة السيء الذكر، تنديدا بسلب حريته و الظلم الممنهج ضده و ضد الريف و معتقلي حراكه الشعبي المبارك. لقد عبرت الدولة المغربية عبر تعاملها مع إضراب رفيقنا الأبلق أن النظرة الانتقامية هي الطاغية على منظورها تجاه حراكنا الشعبي إذ بدل التدخل العاجل لايجاد الحل و انقاذ حياته المهددة في كل لحظة بعد وصوله لليوم ال43 من الاضراب فإن الدولة المخزنية تنهج سياسة الاذان الصماء و التماطل مراهنة على الزمن لينال من رفيقنا الذي عرفناه مستميتا عن حقه و كرامته و مستعبد للتضحية عليهما بحياته .
على إثر جريمة عدم اكتراث الدولة الاستبدادية المخزنية بمعاناة الريفيين و تطلعاتهم و حتى انينهم و على إثر عدم التحرك المستعجل تفاديا لكارثة محتملة قد تطال المعتقل ربيع الأبلق فإننا نحن معتقلي الحراك الشعبي بالريف بسجن رأس الماء نحمل الدولة المغربية كامل المسؤولية عن أي خطر او مكروه تطال ربيع الابلق و نعتبر استرخاص حياته و عدم الاكتراث لقيمتها جريمة تنضاف الى السجل الاسود للدولة المغربية، و نعلن أننا لن نقف مكتوفي الايادي أمام هذا الوضع و على النظام المخزني تبعياته اي خطوة قد نتخذها، كما نقول للسماسرة و الاطفائيين المحسوبين على الجسم الحقوقي الرسمي لقد خلدتم انفسكم في خانة الكومبارسات و البيادق الذليلة التي لا تتحرك الا بأوامر أسيادها .
من سجن راس الماء بفاس
نبيل احمجيق
زكرياء اضهشور
وسيم بوستاتي
سمير اغيذ
محمد حاكي
ناصر الزفزافي

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock