المانيا اليوم

نخشى تعرض اقتصادنا للشلل ان قطعت روسيا إمدادات الغاز

متابعة حراك الريف

قال وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر إن برلين تخشى أن ترد روسيا على العقوبات الغربية في حالة نشوب حرب مع أوكرانيا بقطع إمدادات الغاز، وهي خطوة قد تعطل أكبر اقتصاد في أوروبا.
وأوضح في حديثه مع صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية أن روسيا كانت دائما موردا موثوقا للغاز الطبيعي لألمانيا، حتى في ذروة الحرب الباردة، مضيفا أن “هذا قد يتغير إذا غزت روسيا أوكرانيا وعاقب الغرب موسكو بحزمة عقوبات قاسية”.
وأضاف: “إذا نظرت إلى الحرب الباردة، مهما حدث بين الناتو وحلف وارسو، لم يكن هناك وضع أبدا أدت فيه التوترات السياسية إلى الإضرار بالتعاون في قطاع الطاقة، قد تكون الأمور مختلفة الآن”.
وأكد الوزير الألماني أن بلاده وضعت خطط طوارئ مناسبة للحصول على إمدادات بديلة من الغاز إذا أوقفت روسيا إمداداتها، لكنه أضاف أن “الأزمة الحالية أكدت حاجة ألمانيا إلى تنويع وارداتها من الطاقة، لا سيما من خلال شراء المزيد من الغاز الطبيعي المسال”.
وتابع: “أنا أؤيد بشدة بناء ألمانيا محطات للغاز الطبيعي المسال، ولقد كنت مؤيدا لهذا الموقف منذ سنوات”.
وأكدت الحكومة الروسية مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات يتمثل في تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادا لفرض عقوبات اقتصادية جديدة عليها، وتبريرا لتوسع الناتو شرقا، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة قائلة إنه يهدد الأمن القومي الروسي.
المصدر: “فاينانشيال تايمز” + RT

الوسوم

مقالات ذات صلة