أقلام حرة

نداء الى المضربين عن الطعام من المختطفين في زنازين العصابة العلوية

نوردين الشكوتي

ندعو كل نشطاء الحراك المضربين عن الطعام في سجون العصابة العلوية إلى وقف إضرابهم فورا حفاظا على حياتهم و رأفة بأسرهم و ذويهم و أصدقاءهم و ان يعلنوا عن مواقف سياسية واضحة بدلا عن الاضراب ، و لما لا ان يسيروا على خطى الصنديد ناصر الزفزافي ورفاقه الذين اعلنوا عن اسقاط الجنسية المغربية لان العصابة العلوية لا يضرها إضرابكم عن الطعام في شيء و لكن تضرها المواقف السياسية القوية و الرافضة لها و لسياساتها خاصة تجاه الريف حتى يكون لتضحياتكم معنى و دلالة كبيرة ستمنحكم صفة المعتقلين السياسيين التي يحاول المخزن تجريدكم منها من اجل اضعافكم و التقليل من شأنكم في نظر الريفيين و العالم اجمع ، و اعلموا ان احرار الريف بدياسبورا لا زالوا على العهد و انهم سيباركون كل خطواتكم التصعيدية القوية ضد هذه العصابة التي لا ترحم لانها تسخر كل أدواتها من اجل احباط معنوياتكم و النيل من ارادتكم القوية و الحرة و ربما تخطط لتصفيتكم باساليبها الخاصة ، و لذلك نناشدكم من اجل اعادة النظر في خيار الاضراب عن الطعام لانه لا يخدم مصلحة الحراك التي هي من مصلحتكم انتم لان الريف أحوج إليكم و انتم أحوج إليه.

عاش الريف و الحرية للمختطفين و للريف جميعا .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق